فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الأسد يبحث مع رئيس مجلس النواب اللبناني العلاقات الثنائية بين البلدين واخر تطورات اللبنانية

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-10-20 | منذ 11 سنة

دمشق - صرح رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الأربعاء 20-10-2010 بأن الجسر السوري السعودي يبقى خشبة الخلاص من الأزمة السياسية التي تضرب لبنان بسبب المحكمة الدولية الخاصة بمحاكمة قتلة رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري.

ويتصاعد التوتر في لبنان منذ أشارت تقارير الى أن من المتوقع أن توجه المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اتهامات لاعضاء في جماعة حزب الله بشأن تورط مزعوم في اغتيال الحريري عام 2005 .

وجاءت تصريحات بري رئيس حركة امل الشيعية وحليف حزب الله عقب اجتماعه مع الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق يوم الاربعاء حيث تركز البحث على المحاور اللبنانية والفلسطينية والعراقية.

وقال بري في تصريح عقب اللقاء "بالرغم من دقة المواقف لكل من هذه المحاور وحراجة ازماتها ضمن اطار المخططات التي تطال المنطقة بكاملها الا ان التواصل العربي والاقليمي والتمحور حول الجسر السوري السعودي يبقى خشبة الخلاص والصمود والثبات سيما لجهة الوضع اللبناني."

واضاف "غير ان على اللبنانيين ايضا ان ينصروا انفسهم بوحدتهم وتكاتفهم وتعاونهم على حل اي امر مهما كان حساسا وجسورا بمؤازرة اشقائهم لان المؤازرة وحدها لا تكفي."

وقالت الوكالة العربية السورية للانباء (سانا) ان الاسد بحث مع بري "العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين واخر تطورات الاوضاع على الساحة اللبنانية والجهود التي تبذل للتوصل الى حلول لما يعترض لبنان من مشاكل تهدد أمنه واستقراره."
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي