فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

مصر: الحزب الحاكم يعقد مؤتمره قبيل الانتخابات التشريعية

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-10-18 | منذ 10 سنة

القاهرة ـ وكالات ـ يعقد الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر مؤتمره السنوي يومي التاسع والعاشر من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل قبل أقل من ثلاثة أسابيع على موعد الانتخابات التشريعية التي يتوقع ان يواجه الحزب فيها منافسة شديدة من قبل جماعات المعارضة.

وصرح الأمين العام للحزب صفوت الشريف الثلاثاء بأن الرئيس حسني مبارك رئيس الحزب أصدر قرارا بالدعوة الى المؤتمر الذي من المتوقع ان يركز على جهود الحزب لخوض الانتخابات التي ينظر اليها بانها مهمة لأنها تسبق الانتخابات الرئاسية العام القادم.

وقال الشريف ان الحزب يستكمل استعداده لانتخابات مجلس الشعب " الغرفة الصغرى في البرلمان" ببرنامج يقدم من خلاله تعهدات جديدة لرفع مستوى المعيشة والارتقاء بجودة الحياة للمصريين من خلال سياسات عامة وتوقيتات وموازنات معلنة وواضحة.

ويأتي الإعلان عن موعد انعقاد مؤتمر الحزب السنوي وسط تقارير عن خلافات داخله بشأن إعداد قائمة مرشحيه للانتخابات والتي لم تعلن حتى الآن على الرغم من ان بعض أعضائه يقومون بالدعاية الانتخابية لأنفسهم دون ترشيح رسمي.

وكان الحزب قد اقر سياسة جديدة يتم بموجبها اختيار مرشحيه للبرلمان بواسطة مجمعات انتخابية كما هدد بطرد من يتمرد على اختيارات الحزب من صفوفه.

وتهدد هذه الخلافات بإمكانية خروج عدد من أعضاء الحزب على القائمة الرسمية المتوقعة والترشح كمستقلين مما يضعف من قوة الحزب البرلمانية في حالة بقائهم كمستقلين في البرلمان القادم.

إلا ان الشريف قال ان تنظيمات الحزب ستنتهي يوم 27 أكتوبر/ تشرين الأول من اختيار مرشحيه للبرلمان.

وكانت أحزاب المعارضة الرسمية وجماعة الإخوان المسلمين المحظورة قررت خوض الانتخابات في حين تعارض بعض جماعات المعارضة الأخرى المشاركة بسبب مخاوفها من عمليات التلاعب والتزوير.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي