فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الترابي يرى مستقبلا صوماليا للسودان

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-10-14 | منذ 11 سنة
المعارض الاسلامي يرجح انفصال الجنوب ويحذر من تمزق البلاد مع اقتراب موعد الاستفتاء المصيري.

الدوحة - اعلن المعارض الاسلامي السوداني حسن الترابي مساء الخميس 14-10-2010 في الدوحة انه يرجح انفصال جنوب السودان بنتيجة الاستفتاء المقرر في مطلع العام المقبل.

وقال الترابي الذي وصل الى الدوحة الخميس قبل ان يبدا جولة اوروبية تشمل عدة دول، في تصريحات للصحافيين "التيار الغالب بدا يتجه نحو الاستقلال الذي يسمونه الانفصال وهذه هي القراءة الغالبة التي لن تتبدل".

ويحمّل مراقبون سودانيون الترابي مسؤولية زرع الفتنة التي قادت الى الحرب الاهلية وستنتهي بانفصال السودان عبر تبنيه وترويجه لقوانين مشتقة بشكل مباشر من الشريعة الاسلامية في بلد متنوع الطوائف وفيه مجموعات كبيرة من المسيحيين والارواحيين.

وقد دعي سكان جنوب السودان في التاسع من كانون الثاني/يناير الى الاختيار بين الوحدة مع شمال السودان او الانفصال عنه.

لكن الترابي استبعد قيام حرب جديدة بين شمال وجنوب السودان، وقال "لا اظن ان هناك قوة لدى الجيش السوداني للقتال بوجود عشرة آلاف جندي اممي غربي في الجنوب والحرب في هذه المرحلة تعني حرب العالم كله وليس الجنوب".

وكان رئيس جنوب السودان سالفا كير ابدى خشية من تحضير الشمال "للحرب" مع الجنوب حول الاستفتاء في التاسع من كانون الثاني/يناير، بحسب ما نقلت عنه الخميس السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة سوزان رايس خلال اجتماع لمجلس الامن.

وقالت الدبلوماسية الاميركية بعد عودتها من مهمة لمجلس الامن في السودان الاسبوع الماضي ان "الرئيس كير حذر من انه يخشى من امكان اعداد الشمال للحرب بعد نقل قوات في اتجاه الجنوب".

واوضح الترابي ان "جيش الجنوب نظامي ولا احسب الحكومة السودانية ستقاتله"، مضيفا "ما تقولة الحكومة ودعوات الجهاد هو نوع من التهديد كي يصوتوا كما يشاؤون".

وحذر الترابي من "تمزق" السودان، وقال "اخشى في السودان ان يحدث لنا ما حدث في الصومال بل اسوأ من ذلك، فالصومال شعب واحد وبلد واحد ودين واحد ولكننا انواع".
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي