فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الحريري يؤجل رده على التطورات الأخيرة في قضية والده

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-08-14 | منذ 11 سنة

بيروت ـ اكد رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري انه وكل اللبنانيين "يريدون الحقيقة ولا شيء اكثر من ذلك" حول اغتيال والده رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري، لكنه اعلن انه سيتكلم "عندما يجب" ان يتكلم، في تاجيل لتعليقه المنتظر على التطورات الاخيرة المتعلقة بالمحكمة الخاصة بلبنان.

وقال الحريري خلال اولى مادب الافطار الرمضانية التي يقيمها لهذا العام في دارته في منطقة قريطم في بيروت "سعد الحريري وكل اللبنانيين يريدون الحقيقة ولا شيء أكثر من ذلك، ونريد ايضا الاستقرار وان نعرف من اغتال والدي وسائر الشهداء".

واثر الحريري عدم التعليق على التطورات السياسية الاخيرة المتعلقة بملف التحقيق باغتيال والده، خصوصا لجهة ما ورد على لسان الامين العام لحزب الله حسن نصرالله في مؤتمره الصحافي الاخير الاثنين.

وكان نصرالله عرض في مؤتمره الصحافي "معطيات" بينها مشاهد للطريق الساحلي الذي قتل عليه رفيق الحريري والتقطتها، بحسب قوله، طائرات استطلاع اسرائيلية وتمكن الحزب من اعتراضها.

واكد نصر الله ان هذه "المعطيات" تشكل "قرائن" و"ليس ادلة قاطعة" على ضلوع اسرائيل في الجريمة.

وطلب مدعي عام المحكمة الخاصة بلبنان القاضي دانيال بلمار الاربعاء من السلطات اللبنانية تزويده بكل ما لدى حزب الله من معلومات تتعلق باغتيال الحريري.

واضاف سعد الحريري "يتوقعون ان يصدر عني اليوم كلام سياسي كبير "...". هناك الكثير من الكلام سيقال ولكن انا اختار متى اتكلم وليس لاحد ان يحدد التوقيت الذي اريد ان اتكلم فيه"...". لن يدفعني احد الى الكلام، سأتكلم عندما أرى انه يجب ان اتكلم".

وتابع "لقد صمت عن الكلام طوال الفترة الماضية وسابقى كذلك لانني اريد الهدوء. فبالهدوء نتكلم ونسمع بعضنا بعضا اما بالصراخ لا يعود احد منا يسمع الاخر".

وانشئت المحكمة الخاصة بلبنان بقرار من مجلس الامن الدولي العام 2007، وبدأت عملها في آذار/مارس 2009 في لاهاي، وهي مكلفة النظر بجريمة اغتيال الحريري وسائر الجرائم التي تلتها ويحتمل ان تكون مرتبطة بها.

ويخشى حزب الله تضمين القرار الظني المنتظر صدوره عن المحكمة اتهاما لبعض عناصر بالتورط في الجريمة.

ومن المتوقع ان يناقش مجلس الوزراء اللبناني برئاسة سعد الحريري المعطيات التي عرضها نصر الله الاربعاء المقبل في جلسة تعقد في بيت الدين، المقر الصيفي لرئيس الجمهورية.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي