فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الرباط تحتج على استخدام الشرطة الاسبانية العنف ضد مغاربة

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-08-03 | منذ 11 سنة

الرباط ـ عبر المغرب الاثنين 2-8-2010 عن "استيائه القوي" إثر لجوء الشرطة الإسبانية إلى "العنف الجسدي" ضد طالب مغربي عند نقطة العبور في مليلية، وهو جيب شمال المغرب تحتله اسبانيا.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية المغربية ان المغربي مصطفى بلحسن، وهو طالب في الثلاثين من العمر، "تعرض لاعتداء جسدي من قبل عناصر من الشرطة الإسبانية، وتم نقله إلى مستشفى مدينة مليلية على إثر تعرضه للضرب وإصابته بجروح".

وابلغت الرباط في اليوم نفسه استياءها الى السفير الاسباني في المغرب لويس بلاناس بونتشاديس عن طريق وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري.

وأضاف البيان ان الفاسي الفهري عبر لدى استقباله سفير إسبانيا في الرباط عن "الاستياء القوي للحكومة "المغربية" عقب اللجوء إلى الاستعمال غير المقبول للعنف الجسدي ضد مواطنين مغاربة بنقطة العبور في ميليلية".

وشدد البيان على أن الحكومة المغربية "تدين بشدة مثل هذه التصرفات التي تحط من الكرامة الإنسانية وتتعارض مع جميع الأخلاقيات، والتي تنطلق من أسس عنصرية واضحة".

وتعتبر الرباط جيبي سبتة ومليلية الاسبانيتين شمال المغرب على انهما "مدينتان محتلتان".

واكدت مدريد في ايار/ مايو على "سيادة" اسبانيا على هاتين المدينتين وعلى "الطابع الاسباني" لهما بعد دعوة الرباط الى اطلاق حوار على هذه المسألة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي