فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

رئيس الوزراء اليمني يدشن تسليم التعويضات لمتضرري أعمال التخريب ببني حشيش عام 2008

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-07-22 | منذ 11 سنة

صنعاء(الجمهورية اليمنية) – دشن رئيس مجلس الوزراء اليمني الدكتور علي محمد مجور أثناء زيارته الخميس 22-7-2010 لمديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء ومعه محافظ المحافظة نعمان دويد عملية تسليم الدفعة الأولى من التعويضات لمجموعة من المتضررين جراء أعمال التخريب التي قامت بها عناصر التخريب والتمرد في المديرية عام 2008.

ويصل إجمالي قيمة التعويضات التي تم تسليمها اليوم 40 مليون ريال ما بين منازل متضررة كليا وجزئيا ومزارع.

وفي الحفل الذي أقيم بالمناسبة ألقى رئيس الوزراء كلمة نقل في مستهلها تحيات فخامة الرئيس علي عبدالله صالح إلى أبناء المديرية وتقدير فخامته لتصديهم الوطني والمسؤول لعناصر التمرد والتخريب التي حاولت العبث بأمن واستقرار هذه المديرية الزراعية والتأثير علي عملية التنمية فيها.

ولفت إلى دلالات هذا الاحتفال الذي يتزامن مع احتفال الوطن بذكرى انتخاب فخامة الرئيس علي عبدالله صالح وتوليه قيادة البلاد في عام 1978.
وقال: لقد حمل عهد فخامة الرئيس عناوين العزة والكرامة والتنمية والمنجزات العملاقة التي تتصدرها إعادة تحقيق الوحدة اليمنية وإشاعة مناخ الحرية والديمقراطية.

ونوه رئيس الوزراء إلى النموذج الذي قدمه أبناء بني حشيش في التصدي لعناصر الفتنة والمساهمة الفاعلة في تعزيز الأجواء اللازمة لإعادة إعمار ما خربته فتنة التمرد في هذه المديرية.. معربا عن تطلعه إلى أن تحذو المديريات المتضررة في محافظة صعدة وحرف سفيان هذا النهج الرائع لما من شأنه تأكيد عملية السلام ومقومات إعادة الإعمار وتكريس أجواء الأمن والاستقرار.. مشيرا إلى حرص الحكومة علي توطيد عملية التنمية في منطقة بني حشيش وعلى وجه الخصوص في المجالات ذات الأولوية كالطرق والتعليم والمياه وغيرها.

وكان محافظ صنعاء نعمان دويد قد ألقى كلمة عبر في مستهلها عن تقدير أبناء محافظة صنعاء بوجه عام وأبناء المديرية بوجه خاص للرعاية الكريمة لفخامة رئيس الجمهورية لهم واهتمام فخامته بعملية التنمية في مختلف مديرياتها.
وثمن الدور البطولي لأبناء المديرية ووعيهم العالي في التصدي لعناصر التخريب.
ولفت إلى الأبعاد الإجرامية التخريبية لأعمال التخريب والتمرد في بعض المناطق التي تسعى إلى التشويش على الأمن والاستقرار في الوطن.. داعيا أبناء بني حشيش إلى تكريس قيم العلم والثقافة الوسطية والاعتدال في أوساط أبنائهم، والدفع بهم إلى المخيمات والمراكز الصيفية للاستفادة من مجمل الفعاليات والأنشطة التي تعود عليهم و على مجتمعهم بالخير والفائدة.
وقال: إن اليمنيين الذين عُرف عنهم حبهم للأشقاء والأصدقاء ينبغي أن يكونوا أكثر حبا لوطنهم، وأكثر حرصا على توطيد مقومات استقراره في مختلف الظروف والمراحل.

ولفت إلى الأعمال التي ينفذها الصندوق حالياً في محافظة صعدة لحصر وإزالة مخلفات التمرد والتخريب .. موضحاً أن نسبة التهدم الكلي للمنازل في الحرب الأخيرة وصلت إلى 39 % مقارنة مع 10 % في الحروب الخمسة السابقة للفتنة.
مؤكداً أن الصندوق وبالتنسيق مع قيادة السلطة المحلية في صعدة سيدشن خلال الأيام القادمة بدء العمل في إعادة إعمار المنشئات العامة والخاصة في مدينة صعدة القديمة ومنطقة آل عقاب وذلك بعد استكمال أعمال الحصر والتجهيز لمباشرة العمل.
وتخلل الحفل قصيدة شعرية بهذه المناسبة نالت الاستحسان.

حضر الحفل وزير الأشغال العامة والطرق المهندس عمر الكرشمي، ووكلاء محافظة صنعاء ورئيس الإتحاد التعاوني الزراعي محمد بشير ومدير أمن المحافظة العميد محمد طريق وعدد من المسؤولين في السلطتين التنفيذية والمحلية والأعيان والشخصيات الاجتماعية وجمع غفير من أبناء المديرية.

إلى ذلك افتتح رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور، ومعه محافظ صنعاء نعمان دويد، ووزير الأشغال العامة والطرق المهندس عمر الكرشمي 17 مشروعاً خدمياً في مديرية بني حشيش بتكلفة إجمالية 400 مليون ريال.

وتتوزع المشاريع مابين التربية والتعليم بعدد /5/ مشاريع والصحة العامة السكان /3/ مشاريع والأشغال العامة والطرق /3/ مشاريع والمياه بإجمالي /6/ مشاريع.

كما وضع رئيس الوزراء حجر الأساس لإعادة إعمار المنشئات التي دمرتها فتنة التمرد والتخريب التي شهدتها المديرية في عام 2008م وذلك بإجمالي /403/ منشآت، وبمبلغ إجمالي /700/ مليون ريال ممولة من صندوق إعادة إعمار صعدة.
وأوضح المدير التنفيذي للصندوق محمد ثابت أن هذه القائمة تتوزع ما بين إعادة إعمار وترميم /379/ منزلاً و6 مدارس ومسجدين، إضافة إلى إعادة
تأهيل /16/ مزرعة .. مؤكداً أن الأعمال ستبدأ على نحو فوري وذلك بعد استكمال عملية الحصر والخطوات التنفيذية والإجرائية والإدارية المرتبطة
بتنفيذ ما دمرته الفتنة.

ودشن رئيس الوزراء توزيع المنهج التعليمي في المركز الصيفي النسوي لتحفيظ القرآن وتعليم الواجبات الدينية في بيت الحنمي بالمديرية الذي تم تجهيزه من قبل مكتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظة.

كما افتتح رئيس الوزراء المعرض النسوي للمشغولات اليدوية في المديرية الذي احتوى على نماذج للمشغولات اليدوية من الملابس والمطرزات التي قامت بحياكتها نساء من المديرية.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي