فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

أحزاب التحالف الوطني في اليمن تبارك اتفاق 17 يوليو بين المؤتمر والمشترك

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-07-18 | منذ 11 سنة

صنعاء(الجمهورية اليمنية) - باركت أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي في اليمن الاتفاق الموقع امس السبت بين المؤتمر الشعبي العام واحزاب اللقاء المشترك لتنفيذ اتفاق فبراير برعاية واشراف من الرئيس اليمني علي عبدالله صالح .

واعتبرت توقيت التوقيع يمثل دليلاً جديداً على حكمة وحنكة الرئيس صالح وحرصه على جمع فرقاء الحياة السياسية في اليمن كما كان ذلك ديدنه منذ انتخابه رئيساً للبلاد في الـ 17 من يوليو 1978م .

وعقد المجلس الاعلى لاحزاب التحالف الوطني الديمقراطي الاحد18-7-2010 اجتماعا له برئاسة نائب الرئيس اليمني النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام- الأمين العام- عبدربه منصور هادي وبحضور أعضاء اللجنة العامة والأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام اجتماعاً جرى خلاله
مناقشة العديد من القضايا والمستجدات على الساحة السياسية اليمنية.

وعبرت أحزاب التحالف الوطني في بيان صادر عن الاجتماع تلقت وكالة الانباء اليمنية /سبأ/ نسخة منه عن أسمى تهانيها وتبريكاتها لجماهير الشعب اليمني ولفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليمنية رئيس المؤتمر الشعبي العام بمناسبة الذكرى الـ(32) لانتخابه رئيساً للجمهورية من قبل مجلس الشعب التأسيسي في الـ(17) من يوليو 1978م.

واعربت عن املها في ان يمثل الاتفاق الموقع امس السبت بين المشترك والمؤتمر مدخلاً لانهاء حالة الشقاق والخلافات ، وان يكون بداية جديدة للعمل في سبيل مواجهة التحديات الماثلة امام البلد .

واكدت اللجنة العامة للمؤتمر واحزاب التحالف الوطني الديمقراطي انها واستجابة لدعوة الرئيس وتجسيداً لحرصها على انجاح الاتفاق والحوار فإن المؤتمر الشعبي العام سيعمل على إخراج الاتفاق الموقع بين المؤتمر والمشترك امس السبت الى حيز التنفيذ في مساره الحواري وفي مساره الانتخابي.. مشيرة كذلك الى تشجيع الخطوات الجادة للحوار وبما يفضي الى انجاحه باعتبار ذلك كان ولا يزال وسيظل احد المبادئ والمفاهيم التي ينتهجها المؤتمر الشعبي العام في علاقاته مع شركاء الحياة السياسية .

ودعت احزاب التحالف الوطني الجميع للاسراع في وضع جدول زمني محدد لوضع موضوعات الحوار على الطاولة وبما يجنب اهدار الوقت وتكرار ما حدث منذ التوقيع على اتفاق فبراير العام الماضي مشددة على حرص الجميع المضي نحو إجراء الانتخابات النيابية المقبلة في موعدها الدستوري في الـ27 من أبريل 2011م واستكمال كافة الإجراءات المساعدة على ذلك.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي