فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

مصر تلقت طلبا لدخول سفينة المساعدات الليبية ميناء العريش

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2010-07-12 | منذ 11 سنة
تحميل المساعدات الانسانية على متن السفينة امالثيا في مرفا لافريو

القاهرة  - قال مسؤول مصري الثلاثاء ان بلاده تلقت طلبا للسماح بدخول سفينة المساعدات الليبية الى ميناء العريش القريب من الحدود مع قطاع غزة.

واكد المسؤول المصري الذي طلب عدم ذكر اسمه، ان بلاده "تلقت طلبا للسماح للسفينة بالتوجه الى ميناء العريش والرسو فيه". وكانت سفينة المساعدات التي استأجرتها مؤسسة القذافي التي يرأسها نجل الزعيم الليبي سيف الاسلام، وتحمل اسم "سفينة الامل" دخلت الى المياه الدولية الاثنين مقابل سواحل جزيرة كريت اليونانية.

واعلنت مؤسسة القذافي انه من المتوقع ان تصل السفينة التي ترفع علم مولدافيا، الى غزة الاربعاء. وتبذل اسرائيل جهودا دبلوماسية مكثفة من اجل تحويل مسار "سفينة الامل"، الى مصر بعد ان انطلقت مساء السبت من اليونان، وهددت بالهجوم عليها ان واصلت توجهها الى غزة.

وصرح ممثل مؤسسة القذافي الموجود في السفينة ماشاء الله زوي "نحن لا ننقل اسلحة ولا مواد مشبوهة. لا نحمل سوى اغذية وادوية وناشطين سلميين شبان".

وتابع زوي في اتصال هاتفي عبر الاقمار الصناعية "يمكن للاسرائيليين تفتيش السفينة وان كانت لديهم ذرة انسانية، سيسمحون لنا بتفريغ حمولتها في غزة". ودعا زوي "المجتمع الدولي الى الضغط على اسرائيل كي تسمح بوصول المساعدات الى غزة".

واعلن زوي ان اسرائيل هددت الثلاثاء بارسال قواتها البحرية لاعتراض سفينة مساعدة تابعة للمؤسسة متجهة الى قطاع غزة اذا لم تغير مسارها. وقال ماشاء الله الزوي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "اتصل بنا الاسرائيليون (بالراديو) وهددوا بارسال البحرية لاعتراض السفينة في حال لم نغير وجهتنا الى اشدود (اسرائيل) او العريش (مصر)".

واضاف الزوي "لقد شرحنا لهم ان مسارنا حتى الان هو باتجاه ميناء غزة ونحن لسنا منظمة سياسية ولم نأت لاستعراض العضلات او الاستفزاز".وتابع "فقط جئنا لنقل مساعدات انسانية من غذاء ودواء ولا توجد ضمن الشحنة اي مواد محظورة". واكد الزوي "ان الاسرائيليين حددوا مهلة تنتهي منتصف ليل الثلاثاء لتغير السفينة وجهتها". واضاف "فقلنا لهم سندرس الامر" دون مزيد توضيح.

واعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي الثلاثاء ان الجيش "بدأ استعداداته" لاعتراض السفينة الليبية التي تنقل مساعدات لغزة اذا حاولت اختراق الحصار البحري الاسرائيلي لقطاع غزة.

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس "ان البحرية بدأت استعداداتها لوقف السفينة اذا حاولت انتهاك الحصار البحري" على قطاع غزة موضحة ان الجيش الاسرائيلي "اجرى اتصالا" مع السفينة الليبية.

وحذرت اسرائيل الاحد من انها لن تسمح للسفينة بتفريغ حمولتها مباشرة في ميناء غزة. ونصح وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك "منظمي الرحلة بالرضوخ لمواكبة سفن حربية لهم الى ميناء اشدود (الاسرائيلي) او التوجه مباشرة الى ميناء العريش (المصري)".

وهاجمت البحرية الاسرائيلية في 31 ايار/مايو في المياه الدولية اسطولا دوليا ينقل مساعدات انسانية الى غزة، ما ادى الى مقتل تسعة اتراك في العملية. وقد اعلنت طرابلس الاثنين انها تعد كذلك قافلة برية من المساعدات الى غزة.

واشارت اللجنة الليبية لدعم الشعب الفلسطيني الى ان حوالى 20 شاحنة ستتجه الاسبوع المقبل الى غزة برا. وتنقل القافلة مواد غذائية ومكتبية بحسب وكالة الانباء الليبية (جانا).



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي