فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

الداخلية اليمنية : عناصر مسلحة قتلت مواطنا في مسيرة خور مكسر بعدن

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-07-07 | منذ 11 سنة

صنعاء (الجمهورية اليمنية)- نفي مصدر مسؤول بوزارة الداخلية اليمنية مازعمته بعض وسائل الإعلام عن قيام الأجهزة الأمنية في محافظة عدن بحملة اعتقالات للمشاركين في مسيرة غير مرخصة أقيمت اليوم في خور مكسر .

وأوضح المصدر لمركز الإعلام الأمني بأن الأجهزة الأمنية تعاملت بروح مسؤولة مع المسيرة التي شارك فيها بضعة عشرات من المواطنين البسطاء المغرر بهم وغالبيتهم من صغار السن..مؤكداً بأن الأجهزة الأمنية كانت حريصة على انتهاء المسيرة غير القانونية بسلام ,إلا أن
عناصر خارجة على القانون مسلحة كانت مدسوسة في عداد المشاركين عملت على جر المسيرة باتجاه أعمال التخريب والاعتداء على رجال الأمن الحريصين على سلامة المشاركين,وذلك من خلال إطلاق الأعيرة النارية بصورة عشوائية خلطت الحابل بالنابل ,و أشاعت الفوضى والذعر وسط الجموع ,ما أدى إلى مقتل أحد المشاركين في المسيرة برصاص العناصر المدسوسة.

وحمل المصدر تلك العناصر الإجرامية مسؤولية مقتل المواطن ,وما أعقب ذلك من أعمال شغب وتخريب.. مبينا في ذات الوقت بإن الأجهزة الأمنية بمحافظة عدن فتحت تحقيقاً في الحادثة بغية ملاحقة العناصر الإجرامية التي تقف وراءها وإلقاء القبض عليها وتقديمها للعدالة .

من جهة ثانية قال مصدر محلي مسئول في محافظة الضالع إن عناصر التخريب الانفصالية تتحمل مسئولية انقطاع التيار الكهربائي عن محافظة الضالع لليوم الخامس على التوالي .

وأوضح المصدر لـ موقع سبتمبرنت الإخباري ان عناصر التخريب الانفصالية تعمدت استهداف الشبكة الكهربائية وقطع التيار الكهربائي والإضرار بمصالح المواطنين .

وبين المصدر ان تلك العناصر التخريبية فجرت أبراج الشبكة الكهربائية في منطقة ( صفاحلية- بحالمين) ما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن كافة مديريات المحافظة ولليوم الخامس على التوالي .. مشيراً إلى أن المهندسين والفنيين التابعين لمؤسسة الكهرباء يحاولون جاهدين إصلاح الإضرار التي لحقت بالأبراج بهدف اعادة إمدادات التيار الكهربائي للمواطنين غير أن تلك العناصر التخريبية التي تتمادى في ممارساتها التخريبية بقصد زيادة معاناة المواطنين , تتعمد إعاقة تلك الجهود من خلال قيامها بمنع المهندسين من القيام بالإصلاحات اللازمة.

ولفت المصدر إلى أن عناصر التخريب الانفصالية قامت باحتجاز المهندسين الذين توجهوا الى المنطقة لإصلاح الأضرار التي لحقت بأبراج الكهرباء قبل أن يتم الإفراج عنهم في وقت لاحق بعد أن قامت تلك العناصر بنهب سيارتهم بالإضافة إلى سيارة أخرى تابعة لمؤسسة المياه.

وأعتبر المصدر ان تعمد تلك العناصر في استهداف الخدمات و مصالح المواطنين يكشف عن مشاريع الفوضى والدمار والخراب التي تحملها تلك العناصر التي تعيث في الأرض فسادا وتتخذ من العنف والتخريب منهجا وسلوكا .
وشدد المصدر بأن الأجهزة الأمنية لن تتواني في القيام بمهامها الوطنية والدستورية في حماية الممتلكات العامة والخاصة وردع الخارجين عن القانون ومطاردة العناصر التخريبية وضبطها وتقديمها الى العدالة .

من جهة ثانية ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الضالع القبض على مطلوب أمنياً على ذمة قضايا جنائية جسيمة بالإضافة إلى تورطه في عدد من الأعمال التخريبية واستهداف الأمن والاستقرار بمحافظتي حضرموت والضالع.

وقال مصدر أمني بالضالع لمركز الإعلام الأمني إن المتهم يدعى(ن, أ, مثنى) وهو من أهالي مديرية حجر بمحافظة حضرموت و يبلغ من العمر30 عاماً.
وأضاف :" إن المتهم هو من أرباب السوابق وأشترك في عدد من الأعمال الخارجة على القانون بمحافظة حضرموت , ومن ثم انتقل إلى محافظة الضالع لينضم إلى الخارجين على القانون وشارك مع عداد من تلك العناصر الاعتداءات على مواطنين ومقرات أمنية وعسكرية وفي جرائم قطع الطرقات واستهداف الأمن والاستقرار بمحافظة الضالع " .
وأشار إلى أن القبض على المتهم (ن,أ,مثنى) جاء في إطار عملية ملاحقة المطلوبين أمنياً بمحافظة الضالع ,والتي تجري بصورة يومية في مختلف مديريات المحافظة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي