فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

بلخادم: لا أزمة بين الجزائر وفرنسا

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-06-21 | منذ 11 سنة
الامين العام لجبهة التحرير الوطني يؤكد على أن العلاقات بين البلدين 'يجب أن تستند الى الاحترام المتبادل'.

الجزائر - اعلن الامين العام لجبهة التحرير الوطني (محافظة) ووزير الدولة الجزائري عبد العزيز بلخادم الاثنين 21-6-2010 في العاصمة الجزائر انه "لا ازمة بين الجزائر وفرنسا".

وصرح بلخادم للصحافيين على هامش لقاء نظمه حزبه ان العلاقات بين البلدين ينبغي ان "تستند الى الاحترام المتبادل والحرص على المصالح المشتركة".

وتابع ان العلاقات الجزائرية الفرنسية "تسجل احيانا انفعالا معينا وتشهد احيانا بعض الفتور" على ما نقلت وكالة الانباء الجزائرية.

واعتبر انه من "الطبيعي" ان يتبادل مسؤولو البلدين الزيارات.

واضاف بلخادم ان الاستعمار "جريمة دولة ينبغي على ورثة تلك الدولة تقديم اعتذار الى الشعب الجزائري ضحية تلك الجريمة".

وتشكل الجبهة الى جانب التجمع الوطني الديموقراطي الذي يرأسه رئيس الوزراء احمد اويحيى وحركة مجتمع السلم (اسلامية) التحالف الرئاسي الحاكم في الجزائر.

واستقبل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الاحد مدير قصر الاليزيه كلود غيان الذي كان التقى اويحيى صباحا.

واعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الاول من ايار/مايو انه يلزم "الوقت" كي يحل الهدوء في العلاقات بين البلدين، مرحبا بحضور بوتفليقة الدورة الـ25 من قمة افريقيا فرنسا في نيس.

وتم ارجاء زيارة كانت مقررة لبوتفليقة الى فرنسا عام 2009 الى اجل غير مسمى.

وندد ساركوزي في زيارة الى الجزائر في اواخر 2007 بالنظام الاستعماري "غير العادل بطبيعته" لكنه رفض اي فكرة "اعتذار".
 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي