فلسطين المحتلةالمغرب العربيالخليج العربيمصرلبنانليبياتونسالسودانالأردنالجزائرالمغربسوريا

السودان: الخلاف حول الاستفتاء قد يقود لحرب أهلية

خدمة شبكة الأمة يرس الإخبارية
2010-06-15 | منذ 11 سنة
كارتي: اذا لم نتفق على نتائج الاستفتاء قد يسبب ذلك حربا جديدة بين شمال وجنوب السودان.

الخرطوم - حذر وزير الخارجية السوداني الجديد الثلاثاء 15-6-2010 من ان خلافا حول نتائج الاستفتاء حول الاستقلال في جنوب السودان المقرر في كانون الثاني/يناير قد يغرق اكبر دولة افريقية في "حرب اهلية جديدة".

وقال علي كارتي "اذا لم نتفق على نتائج الاستفتاء قد يسبب ذلك حربا جديدة بين شمال وجنوب السودان. وستكون هذه الحرب صعبة وقاسية مختلفة عن الحرب السابقة نظرا الى ان لدى الطرفين معدات (عسكرية) افضل".

وادلى كارتي الذي عين مساء الاثنين وزيرا للخارجية في حكومة الرئيس عمر البشير الجديدة، بهذه التصريحات خلال منتدى في الخرطوم حول موضوع "تقرير المصير والحقوق والواجبات".

والاستفتاء حول استقلال جنوب السودان في كانون الثاني/يناير، النقطة الاساسية في اتفاق السلام الشامل الذي انهى في 2005 حربا اهلية دامت 21 سنة بين الشمال والجنوب واسفرت عن مقتل مليوني شخص.

واتفق حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه البشير والمتمردون الجنوبيون السابقون في الحركة الشعبية لتحرير السودان على منح الجنوب الاستقلال في حال حصل على الغالبية البسيطة (50% زائد صوت واحد).

واكد البشير انه سيعترف بانتصار الانفصاليين في اطار استفتاء ذي مصداقية.

واكد وزير الخارجية الجديد ان ترسيم الحدود بين الشمال والجنوب سينتهي قبل تنظيم الاستفتاء.

وقال كارتي "لا يمكننا تنظيم استفتاء قبل ترسيم الحدود. لان هذه العملية ستسمح بتحديد المكان الذي يعيش فيه السكان وموقع الموارد" الطبيعية.

وتتناقض هذه التصريحات مع تلك التي ادلى بها نائب رئيس جنوب السودان ريك مشار الذي اقترح الاسبوع الماضي اجراء الاستفتاء حتى وان لم يتم ترسيم الحدود.


 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي