استشهاد 5 فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية

القدس العربي
2021-09-26 | منذ 3 أسبوع

القدس المحتلة: استُشهد 5 شبان فلسطينيين، وأصيب جنديان من جيش الاحتلال بجروح خطيرة، خلال اشتباكات مسلحة وقعت، الأحد 26سبتمبر2021، في مناطق بالضفة الغربية.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان عن “استشهاد مواطن أُصيب بالرصاص الحي، وصل إلى مستشفى ابن سينا (في جنين) بحالة حرجة من بُرْقين (جنوب غرب جنين)”، دون مزيد من التفاصيل.

وفي بيان لاحق، قالت الوزارة إن الارتباط المدني الفلسطيني أبلغها باستشهاد 3 مواطنين من بلدة “بدّو” شمالي القدس.

والشهداء الثلاثة، هم: أحمد زهران، ومحمود حميدان، وزكريا بدوان.

وأصدرت الوزارة بيانا لاحقا لتعلن ارتفاع الحصيلة إلى 5 شهداء.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” عن شهود عيان، بأن قوات الاحتلال حاصرت غرفة زراعية بمنطقة خلة العين في بلدة بيت عنان القريبة من بدّو، وأطلقت النار والقذائف، باتجاهها، ما أسفر عن ارتقاء الشهداء الثلاثة.

وأضاف الشهود أن دوي انفجار ضخم سمع في محيط منطقة خلة العين، وأشاروا إلى أن طائرات مسيرة حلقت في أجواء قرى شمال غرب القدس.

واعترف جيش الاحتلال بإصابة ضابط وجندي من قواته “بجروح خطيرة” خلال اشتباك مع شاب فلسطيني في قرية برقين.

وأضاف أن الاشتباكات وقعت في إطار نشاط مشترك للجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك) في برقين ضد نشطاء ينتمون إلى خلية عسكرية لحركة “حماس” خططت لتنفيذ هجوم ضد أهداف إسرائيلية.

وتم نقل المصابيْن الإسرائيليين جوا لتلقي العلاج، بحسب المصدر ذاته الذي لم يوضح مزيدا من التفاصيل.

لكن صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، قالت إنه تم نقل ضابط (24 عاما) وجندي (21 عاما) بطائرة هليكوبتر إلى مستشفى رامبام في حيفا شمالا.

وأوضحت أنهما أصيبا بأعيرة نارية في الجزء العلوي من الجسم، وتم إخضاعهما لجراحة ويرقدان الآن في قسم العناية الفائقة بالمستشفى.

وكانت “يديعوت أحرونوت” قالت إن الجيش الإسرائيلي قتل أربعة فلسطينيين على الأقل، الليلة الماضية خلال حملة اعتقالات نفذها في مدينتي جنين ورام الله.

ونقلت الصحيفة عن ناطق باسم الجيش الإسرائيلي، قوله، إن “تبادلا لإطلاق النار، وقع في عدة حوادث في الضفة الغربية، خلال عملية واسعة النطاق لقوات الجيش ضد حركة حماس”.

وأضافت: “الحديث يدور حول عملية اعتقال واسعة النطاق تتعلق بالبنية التحتية لحركة حماس، والتي تتابعها قوات الأمن (الإسرائيلية) منذ عدة أيام”.

وعلّق الناطق باسم الجيش الإسرائيلي على تبادل إطلاق النار بقوله “هناك احتمالية لتطور الأمر بإطلاق الصواريخ (من قطاع غزة)”، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت.

في غضون ذلك، دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الأحد، الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية إلى تصعيد “المقاومة ضد المحتل في جميع نقاط التماس والطرق الالتفافية”.

وقالت الحركة، في بيان، أصدرته عقب استشهاد 4 فلسطينيين برصاص إسرائيلي في مدينتي رام الله وجنين: “خيار المقاومة والرصاص هو القادر على حماية حقوقنا وتحرير أسرانا وحماية مسرانا”.

وتابعت الحركة:” دماء الشهداء لن تذهب هدرا، وإن شعبنا وفي مقدمته قادة حماس سيظلون في مقدمة الصفوف لمواجهة المحتل مهما بلغت التضحيات، حتى دحره عن أرضنا، واستعادة حقوقنا كاملة، وحماية مقدساتنا”.

 

المصدر: القدس العربي



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي