مشعل: عملية الفرار من سجن جلبوع صفعة مدوية لإسرائيل

2021-09-21 | منذ 4 أسبوع

 قال "خالد مشعل" رئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في خارج فلسطين، الإثنين 20 سبتمبر 2021م، إن عملية الفرار من سجن جلبوع شديد الحراسة "صفعة مدوية أمنية ومعنوية" تلقتها إسرائيل.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، أجراه "مشعل" بعائلات الأسرى الستة، الذين فرّوا من سجن جلبوع وأعادت إسرائيل اعتقالهم، بحسب بيان صدر عن الحركة.

وقال "مشعل"، إن "عملية أسرانا الأبطال تشكل صفعة مدوية أمنية ومعنوية تلقاها الاحتلال الصهيوني بكل أجهزته وتقنياته، وتعتبر نموذجا حيا وبرهانا عمليا على إصرار شعبنا العظيم على نيل حريته وانتزاع حقوقه المشروعة".

وأضاف أن "أسرانا الأبطال الستة بهذه الملحمة العظيمة التي صنعوها، قد أججوا في نفوس شعبنا الفلسطيني جذوة المقاومة والجهاد، وهو ما عبر عنه أبناء شعبنا في الداخل والخارج من التفاف وتضامن معهم".

 ولفت إلى أن "هؤلاء الأسرى وباقي أبناء الحركة الوطنية الأسيرة وقادتها، سيرون الحرية قريبا، من خلال صفقة تبادل مشرفة تليق بالمقاومة الفلسطينية التي أخذت زمام المبادرة، وتحملت هذه المسؤولية الوطنية والتاريخية".

وأكد "مشعل" أن حركته "ستظل في خدمة الأسرى وقضاياهم وعوائلهم".

وفي 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، حفر ستة أسرى نفقًا من زنزانتهم إلى خارج سجن جلبوع الإسرائيلي، وأُعيد اعتقال أربعة منهم يومي 10 و11 سبتمبر/ أيلول الجاري، فيما اعتُقل آخر أسيرين، الأحد.

وتعتقل إسرائيل نحو 4850 فلسطينيا في 23 سجنا ومركز توقيف، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلا، و540 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي