اعتقالات بالضفة تطال أطفالا.. ومواجهات عنيفة مع الاحتلال

2021-07-30 | منذ 2 شهر

القدس المحتلة-وكالات: شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة 30يوليو2021، حملة اعتقالات طالت فلسطينيين بمناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، بينهم خمسة أطفال وأسرى محررين.

واعتقلت قوة عسكرية إسرائيلية برفقة مستعربين، طفلا خلال اقتحامها بلدة حزما بالقدس المحتلة، وسط إطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت والغاز السام، إلى جانب اعتقال أربعة أطفال آخرين من شارع السلطان سليمان في مدينة القدس، وتم اقتيادها إلى مركز تحقيق صلاح الدين.

وفي بلدة سلوان، اقتحم جنود الاحتلال حي أبو تايه، وأطلقوا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز السام تجاه الشبان في الحي.

وبشأن متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين نور خالد الحروب (24 عاما)، ومعتز محمد الحروب (24 عاما)، وذلك بعد اقتحام منازل ذويهما بمدينة دورا جنوب الخليل، والتخريب في محتوياتها.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير المحرر محمود محمد صلاح (27 عاما)، من مدينة بيت لحم، وذلك بعد دهم وتفتيش منزله في بلدة الخضر جنوب المدينة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب معروف أحمد الأطرش (19 عاما) من مدينة بيت جالا غرب بيت لحم، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

وبعد ظهر الجمعة، اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال، في مواقع متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

مواجهات مع الاحتلال

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول، إن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص الحي، والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع، تجاه مئات الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة، بالقرب من جبل "صَبيح" ببلدة بيتا جنوبي نابلس (شمال). ولم يبلغ حتى الساعة عن وقوع إصابات.

ورشق شبان فلسطينيون، قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالحجارة، وأشعلوا النار في إطارات سيارات مطاطية.

وتشهد "بيتا" منذ عدة شهور، احتجاجات شبه يومية، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية على أراضي فلسطينية خاصة تقع على "جبل صَبيح".

ورغم إخلاء جيش الاحتلال الإسرائيلي، للمستوطنين من البؤرة في الثاني من تموز/ يوليو الجاري، إلا أن الفلسطينيين واصلوا احتجاجاتهم، رفضا لإبقائها تحت السيطرة العسكرية الإسرائيلية، ويطالبون بإعادة الأراضي إلى أصحابها.

وخلال الأسابيع الأخيرة، استشهد 5 فلسطينيين من بلدة "بيتا"، وأُصيب العشرات، غالبيتهم بالرصاص الحي في المواجهات مع قوات الاحتلال.واندلعت مواجهات مماثلة، في بلدتي كفر قدّوم شرقي قلقيلية (شمال)، وبيت دَجَن، شرقي نابلس.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




كاريكاتير

إستطلاعات الرأي