قرار غير مقنع.. رئيس حماس: تأجيل الانتخابات مصادرة لحق الشعب الفلسطيني

2021-04-30 | منذ 2 شهر

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية

القدس المحتلة-وكالات: قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن الأسباب وراء قرار تأجيل الانتخابات غير مقنعة إطلاقا، وإن ذلك يعني إلغاء ومصادرة حق الشعب الفلسطيني، في حين اعتبرت دول أوروبية قرار التأجيل "مخيبا".

وأضاف هنية -في كلمة متلفزة، الجمعة- 30ابريل2021، أن حركته كانت وما زالت مع إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني في تواريخها المحددة (في مايو/أيار)، وأن توضع صناديق الاقتراع في المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، على حد قوله.

وأكد هنية موقف حماس الرافض للانتخابات من دون القدس، مشيرا إلى أن الخلاف مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس هو في رهن القرار الفلسطيني ومسار التوافق بقرار الاحتلال أو الرضوخ لإرادة إسرائيل، حسب تعبيره.

من جهتها، قالت فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا إنها تشعر بخيبة أمل إزاء قرار عباس تأجيل الانتخابات البرلمانية، وحثته على تحديد موعد جديد على وجه السرعة.

وذكرت الدول الأربع -في بيان مشترك- "ندعو السلطة الفلسطينية إلى تحديد موعد جديد للانتخابات في أقرب وقت ممكن. وندعو إسرائيل إلى تسهيل إجراء مثل هذه الانتخابات في كل الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية وفقا للاتفاقيات السابقة".

من جانبه، اعتبر مسؤول السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل -في بيان- أن إرجاء الانتخابات -وهي الأولى منذ 15 عاما- أمر "مخيب جدا للآمال".

وقال بوريل "نجدد التأكيد على دعوتنا إسرائيل لتسهيل إجراء هذه الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية، بما في ذلك القدس الشرقية".

كما قالت الخارجية الأميركية إن إجراء انتخابات فلسطينية أمر مهم، ويعود تحديده للشعب وقيادته، وأضافت أنها تشجع الجميع على الهدوء.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية أعلن تأجيل موعد الانتخابات التشريعية بسبب الرفض الإسرائيلي لإجرائها في القدس المحتلة.

وقال عباس في البيان الختامي لاجتماع الفصائل إن الجهود الدولية، لا سيما الأوروبية، أخفقت في ثني إسرائيل عن قرارها بمنع إجراء الانتخابات في القدس.

وفي بيان أصدرته في وقت مبكر اليوم، عبرت حماس عن أسفها لقرار التأجيل، وقالت إنه "لا يجوز رهن الحالة الوطنية كلها والإجماع الشعبي والوطني لأجندة فصيل بعينه".

وحمّلت حماس حركة التحرير الوطني (فتح) ورئاسة السلطة المسؤولية الكاملة عن قرار التأجيل وتداعياته.

وقالت إن الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة قادرون على فرض إرادتهم على المحتل، وفرض إجراء الانتخابات هناك.

ونظمت حماس مسيرات جماهيرية في عدد من محافظات قطاع غزة، رفضا لقرار رئيس السلطة الوطنية، ولنصرة القدس والمسجد الأقصى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي