إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
منوعات
الرأس كيني موضة جديدة على شواطئ الجزائر
2017-07-07 09:32:48


الظاهرة بدأت منذ عام 2016 على الشواطئ الصينية لحماية الوجه من أشعة الشمس أثناء السباحة

الأمة برس -

 الجزائر – أثار اكتساح موضة جديدة على الشواطئ الجزائرية جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتعلق الأمر بالرأس كيني أو فيس كيني والبعض يسميه قناع كيني، بعد أن كان البوركيني مثارا لجدل واسع في البلدان الغربية.

وطفت هذه الموضة الجديدة هذا العام على الشواطئ الجزائرية، ومازال أصل اقتباسها غير معروف، فالبعض يقول إنها أخذت من الغرب وصُنعت خصيصا للحماية من حروق الشمس، والبعض الآخر يرى أن الفكرة محلية تعود إلى أسباب مختلفة، إنها موضة الأقنعة البحرية التي غزت مختلف الشواطئ الجزائرية هذا الصيف، خاصة شواطئ الجزائر العاصمة.
ويلاحظ الزائر لمختلف شواطئ العاصمة الجزائرية أن عددا كبيرا من الجنس اللطيف، سواء المحجبات أو غير المحجبات، يرتدين أقنعة بألوان وأشكال مختلفة، تُغطي الرأس بأكمله وتمتد إلى الوجه والرقبة ولا يظهر منها سوى العينين والأنف والفم.
 
ووفقا لصحيفة محلية، فإن إحداهن أرجعت سبب وضع هذه الأقنعة، بأنها ترتدي قناع البحر الرأسي المعروف بـ“الرأس كيني” خوفا من أن تُلتقط لها صور من دون علمها وهي ترتدي لباس البحر وتنشر عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، في حين صرحت أخريات من غير المحجبات بأن هذه الأقنعة تحمي وجوههن من أشعة الشمس الحارقة، خاصة أنهن عرائس في شهر العسل ولا يرغبن في أن تحترق وجوههن بأشعة الشمس.
أما المحجبات فأعربن عن ارتياحهن الكبير لاختراع الرأس كيني باعتباره يغطي منطقة الرأس بأكملها فيوفر عليهن ارتداء الخمار من جهة ويحمي وجوههن من أشعة الشمس الحارقة من جهة ثانية.
 
أما عن الأسباب التي أدت إلى ظهور هذا الاختراع الذي لقي استهجانا كبيرا عبر فيسبوك، فهي لا تزال غير واضحة، وقد استنكر رواد فيسبوك الرأس كيني ونشروا العديد من التعليقات التي تُبدي غضبهم واستنكارهم لهذا القناع حيث كتب البعض “أقنعة مُخيفة تشبه المومياوات”.
وقال البعض الآخر “نساء يتعرين من الأسفل ويغطين وجوههن”. وعلق البعض “هل خفتن على وجوهكن من أشعة الشمس المحرقة ولم تخفن على أجسادكن؟”.
 
واختلفت آراء النساء حول ما أُطلقت عليه تسمية الرأس كيني، واتضح بحسب يورو نيوز أن الفكرة مُقتبسة من قارة آسيا وبالضبط من الصين، حيث قامت فتاة تدعى زانغ شفيان بتصميم الفيس كيني بهدف حماية الوجه بارتداء قناع واق من أشعة الشمس الحارقة ولسعات الحشرات أثناء الخروج إلى الشواطئ.
وذكرت شفيان التي كانت تعمل محاسبة أنها صممت أقنعة بعدة ألوان كي تبدو جميلة ومقبولة لدى الأطفال بالخصوص ولا تخيفهم.
 
وتجدر الإشارة، إلى أنه منذ سنة 2012 عملت الصين على مساعدة الذين يخافون على أجسادهم من أشعة الشمس الضارة باختراع الفيس كيني وهو لباس بحر يغني عن استعمال كريمات الشمس، علما وأن موضة أغطية الرأس ظهرت على شواطئ الصين بشكل كبير عام 2016 للحفاظ على البشرة من أشعة الشمس الحارقة.
وذكرت مجلة الديلي نيوز أن من أسباب انتشار تلك الصيحة واعتبارها من الملابس الأساسية للشاطئ هي أن البشرة الشاحبة تعد من علامات الجمال والأنوثة في الصين.
 
ولهذا فقد اتجهت السيدات منذ عام 2016 على الشواطئ الصينية إلى إخفاء وجوههن بغطاء كامل وبألوان مختلفة يخفي جميع معالم الوجه ما عدا العينين وفتحة صغيرة لكل من الأنف والفم. ليصبح الوجه بذلك محميا بالكامل من أشعة الشمس أثناء استمتاعهن بقضاء فترة ممتعة على الشواطئ.
 
 
 
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس