إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
منوعات
قناع توت عنخ أمون يعود للواجهات بكامل ألقه بعد عزلة قسرية
2015-12-16 10:29:20



الأمة برس -

 القاهرة - عاد القناع الذهبي للملك المصري القديم توت عنخ أمون إلى قاعة العرض بالمتحف المصري في القاهرة الأربعاء بعد أعمال ترميم استغرقت ثمانية أسابيع.

قام فريق ألماني مصري بهذه المهمة الدقيقة وهي إصلاح قناع وجه الملك الشاب بعد أن كسرت ذقنه في أغسطس/آب عام 2014.
 
ورفع الفريق القناع من العرض في أكتوبر/تشرين الأول واستخدم قناعا أبيض لحمايته أثناء العمل الذي استخدمت فيه المواد اللاصقة ومادة الإيبوكسي وهي من اللدائن الصلبة.
 
واعلنت وزارة الآثار المصرية قبل اسبوع عن انتهاء مراسم ترميم القناع الذهبي بعد 8 أسابيع من العمل المتواصل عبر فريق دولي وفق بيان.
 
وفي 20 أكتوبر/تشرين الماضي، بدأت أعمال ترميم قناع الملك المصري الأشهر توت عنخ آمون، في الغرفة رقم 55 بالمتحف المصري بميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية لإعادته مرة ثانية لحياة السياحة، بعد تعرضه لكسر وتلف.
 
وقال وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي، إنه "تم انتهاء فريق العمل من كافة أعمال الترميم المطلوبة وغيرها من الأعمال التحليلية والدراسات التفصيلية اللازمة للقناع، والتي استمر العمل بها قرابة 8 أسابيع كاملة حتى يعود القناع لاستقبال زائريه متوجا مجموعة الفرعون الصغير الملك توت عنخ آمون المعروضة بالمتحف المصري".
 
ويقام الاربعاء مؤتمر صحفي عالمي لكشف تفاصيل ترميم القناع بحضور كريستيان إكمان رئيس فريق العمل المصري الألماني المشارك في عمليات الترميم.
 
وقناع توت عنخ آمون الذي يشهد شهرة عالمية في الأوساط السياحية، رفع من المتحف المصري في 10 أكتوبر/تشرين أول لإجراء عملية ترميم بأحدث الأساليب العلمية.
 
وبحسب تقارير محلية، كانت ذقن الملك الذهبي "توت عنخ آمون" الموجود بالمتحف المصرى بالتحرير، تعرضت للكسر أثناء تنظيفها، وتم ترميمها ولصقها بشكل خاطئ، باستخدام مادة "الإيبوكسي" وهو ما أدى لتشويهها، وعندما حاولت إدارة الترميم تدارك الأمر وترميم القناع مرة أخرى قامت الإدارة باستخدام مشرط فى الترميم فأدى لتلفه وحدوث خدوش بالقناع، واعقب ذلك قيام وزارة الآثار بعقد مؤتمر صحفي لتوضيح الأمر، حيث اعترفت الوزارة بكسر الذقن وترميمها بشكل خاطئ، وتم تشكيل لجنة مصرية ألمانية لوضع دراسات دقيقة لأعمال المعالجة والترميم.
 
وفي الأول من سبتمبر/أيلول الماضي قال ممدوح الدماطي وزير الآثار المصري إن الحكومة الألمانية دعمت عملية ترميم القناع الذهبي للملك توت عنخ آمون، الذي يقبع قبره التاريخي في وادي الملوك بمحافظة الأقصر(جنوبا).
 
وأعلن المركز الألماني للإعلام في بيان سابق أن "وزارة الخارجية الألمانية تبرعت بمبلغ 50 ألف يورو، للحفاظ على التراث وترميم القناع الذهبي، أحد كنوز مقبرة الملك توت عنخ آمون، وترتكز أعمال الترميم على صيانة القناع وتحليل مكوناته إلى جانب تثبيت ذقن القناع الملكي بشكل صحيح".
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الأخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس