إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
عرب أمريكا
أوباما يجتمع مع ممثلي المنظمات العربية - الأمريكية
2013-03-12 08:54:24



الأمة برس -

 شنطن - هشام ملحم، منى الشقاقي

 
أوضح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنه لا يعتزم خلال زيارته المقبلة لإسرائيل ورام الله والأردن دفع الفلسطينيين والإسرائيليين لاستئناف المفاوضات أو طرح أي مبادرة جديدة أو التقدم بأي أفكار محددة لإحياء المفاوضات، لأنه لا يرى أن الظروف مناسبة الآن لطروحات طموحة. وألمح إلى أنه يريد أن يتخطى القيادة الإسرائيلية وأن" يتحدث مباشرة إلى الشعب الإسرائيلي" لمحاولة خلق ظروف أفضل في المستقبل المنظور لتحريك عملية المفاوضات. وشدد على أنه يريد تعزيز الدعم السياسي والمالي للسلطة الفلسطينية بما في ذلك 500 مليون دولار كمساعدات كانت مخصصة للسلطة وعلقت في السنة الماضية من قبل الكونغرس احتجاجا على بعض مواقف السلطة الفلسطينية.
 
وتحدث أوباما في أول اجتماع يعقده مع ممثلين عن المنظمات العربية-الأمريكية منذ انتخابه في 2008، عن إحباطه لأن جهوده في مطلع ولايته الأولى لإحياء المفاوضات لم تؤد إلى النتائج التي كان يتوخاها. وأشار خلال اللقاء الذي استمر لحوالي ساعة، أنه دفع ثمناً سياسيا كبيرا لهذه الجهود.
 
وكان الرئيس أوباما قد اجتمع يوم الجمعة الماضي مع 25 شخصية يهودية لمناقشة زيارته إلى منطقة الشرق الأوسط، أوضح فيها أيضا أن جولته لن تتضمن طروحات طموحة، وركز على الأهمية التي يعلقها على مخاطبة الشعب الإسرائيلي مباشرة.
 
10 شخصيات عربية أمريكية
 
وحضر اجتماع الاثنين 10 شخصيات عربية-أمريكية يمثلون عددا من المنظمات من أبرزها فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين، واللجنة الأمريكية-العربية لمكافحة التمييز، والمؤسسة العربية-الأمريكية، والاتحاد الأمريكي لرام الله وغيرها. وقبل اجتماعهم بالرئيس أوباما التقى ممثلو المنظمات لنصف ساعة مع مساعدين للرئيس من مجلس الأمن القومي ،هما بن رودز المسؤول عن الاتصالات الاستراتيجية، وطوني بلينكين نائب مستشار الأمن القومي.
وأشار أوباما أكثر من مرة إلى أنه لا يحمل معه أي مبادرة، وأنه لا يريد خلق توقعات غير واقعية، بل يريد أن يؤكد للإسرائيليين دعمه القوي لدولة إسرائيل الديموقراطية الحديثة، وسوف يعرب عن إعجابه بتاريخ اليهود وإنجازاتهم، وأن يطمئنهم من خلال هذا الدعم الذي سيشمل موقفا قويا ضد البرنامج النووي الإيراني، وتجديد الالتزام بالوقوف إلى جانب إسرائيل في مواجهة إيران، بأنهم قادرون أيضا على إحياء المفاوضات وعلى إدراك أهمية الاستثمار في نجاح السلطة الفلسطينية المعتدلة.
 
عدم رفع سقف التوقعات
 
وقالت المصادر التي تحدثت معها "العربية" إن أوباما أراد أن يخلق الانطباع الواضح خلال الاجتماع أنه لا يريد أن يرفع سقف التوقعات من الجولة، ولذلك فإنه يريد أن يتعامل الجميع مع الزيارة بشكل واقعي. ووافق أوباما على ما قالته إحدى الشخصيات العربية من أن مشاعر الإحباط تسود الجالية العربية-الأمريكية والعالم العربي ، لأن ولايته الأولى لم تدفع بعملية السلام إلى الأمام. وقال إنه يشعر بإحباط عميق، مشيرا إلى أن الذين يشعرون بإحباط أكثر من إحباطه هم الفلسطينيون في الضفة الغربية وغزة، معترفا بأن إحباط هؤلاء إحباط شرعي.
وأشار أوباما إلى أنه سيوضح للقيادة الفلسطينية أن الطريق إلى دولة فلسطينية لا يمر عبر الأمم المتحدة، بل عبر مفاوضات مباشرة مع إسرائيل.
 
إسرائيل تضغط على الكونغرس والأخير يضغط بدوره على أوباما
 
إحباط أوباما لم يقتصر على عملية السلام، بل ايضا الكونغرس الامريكي. فقد كشف احد المصادر أن اوباما قال إنه كلما "شعر الإسرائيليون بالضغط يلجأون إلى الكونغرس" لكي يضغط بدوره عليه، ولذلك فإنه يريد ان يخاطب الشعب الاسرائيلي مباشرة.
وكان من اللافت عدم تطرق أوباما الى أهم العقبات التي قوضت جهوده في مطلع ولايته الأولى، أي أعمال الاستيطان الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية المحتلة. وخلال وجوده في الضفة الغربية سوف يجتمع أوباما على حدة بكل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء سلام فياض. ويأمل أوباما بالتوقف في مكان آخر في الضفة الغربية، ليتحدث مع الفلسطينيين. وقال إنه لا يريد أن تكون زيارته للضفة سريعة أو مستعجلة.
 
كما تطرق إلى محطته في الأردن قائلاً إنه يريد تشجيع الملك عبدالله الثاني على مواصلة العملية الديموقراطية والاصلاح بشكل تدريجي. واعتبر أن دولا ملكية مثل الاردن والمغرب تحاول تحقيق الاصلاحات بطريقة تجنبها الفوضى التي تعاني منها الدول التي شهدت انتفاضات ضد أنظمتها المتسلطة. وفي سياق حديثه عن الأردن تطرق أوباما إلى الوضع المتردي في سوريا، والعبء الذي يتعرض له الاردن بسبب تدفق اللاجئين السوريين على اراضيه. واعترف اوباما، وفقا للمصادر، بأن الخيارات بشأن سوريا "سيئة" وانه يدرك أن عليه ان "يفعل شيئا" مؤكدا من جديد أن الأسد لن يبقى في السلطة، وأن فرص التفاوض تضمحل باستمرار.
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس