إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
كتابات واتجاهات
اليمن تريد كلمة إنصاف أيها الجبناء - عبدالناصر مجلي
2016-06-17 05:58:22



الأمة برس -

 عندما تكون منصفا في قضية وطنك فسوف تحمل جميع المتحاربين المسؤلية

وستقول في وجوههم جميعا أنتم سبب الكارثة لا نستثني منكم أحدا.
البلاد تحترق والمتحذلقين يعيشون في التفاصيل الضيقة طمعا في فتات مابعد التقاسم.
هؤلاء هم الغرماء ياشعب اليمن : 
الاصلاح : الذي أشعل الفتنة طمعا في السلطة في 2011 ولم يهتم للنتائج الكارثية.
صالح : الذي لم يستطع أن ينسى ثأره من الذين حاولوا قتله مع أنه أفضلهم جميعا.
الحوثي : الذي أتى مسرعا تحركه أحقاد تاريخية وإستعلائية مدمرة لاتنتمي الى اليمن.
هادي : الرئيس الغبي الذي كان من الضعف أن جعل الجميع يقتتل بسبب عماه وقلة حيلته.
...وأتباعهم وأشياعهم وعبيدهم ودواشينهم الذين ينتظرون أن تضع الحرب أوزارها لينالوا نصيبهم من لحم الشعب اليمني المغلوب على أمره
الذي لم يرى منهم إلا النفاق والتكالب على موائد سادتهم، وهم يظنون انهم يحسنون صنعا وهم الأعداء الحقيقيون.
أبناء الأحمر وخصوصا حميد : المفسدون في الأرض حقا الذين عاثوا فسادا وظلما.
وأحزاب اللقاء المشترك قاتلهم الله ضباع الموائد ولصوص الأيدلوجيات العمي والفجار.
هم المسؤلون عن الكارثة التي تعصف ببلادنا، وكلهم معتدون ، وكلهم آثمون
توجيه أصابع الاتهام لهم لاينقص من وطنيتك ، بل الوطنية الحقة أن تقف مع وطنك وشعبك، وليس مع أمراء الحرب، الذين يتعاركون في الكويت
من أجل التقاسم ومن أجل مصالحهم وليس من أجل الشعب ومصالحه ، بعدما أحرقوا الحرث والنسل
، مما جرأ علينا أشباه الرجال الذين أتوا بكل حقدهم لقصف بلادنا من البحر الى البحر ظلما وعدوانا.
كان يمكن تجنب العدوان الإرهابي على بلادنا لو أنهم لاسامحهم الله 
اتقوا الله في هذا الشعب واحتكموا الى السلم ، لكنهم اتبعوا شياطينهم فأودوا بالبلاد والعباد
والان يهددون الناس كل من جهته بعدم شق الصف الوطني وهم قاتلهم الله أول من شقه وقصفه وأحرقه ودمره ، وكل واحد منهم يدعي بأنه على حق
، وهم قاتلهم الله الفساد والبغي والعدوان بعينه، وليس هناك من يجرؤ على فضحهم...
قولوا كلمة الصدق ياعباد الله لوجه الله حتى لاتكونوا شركاء في الجريمة ،
وحتى يعلمون بأننا ندري من هم غرماء شعبنا وبأننا لن نسمح لهم مرة ثانية بالعبث بمصير شعب
إنطقوا بكلمة الحق الشجاعة اليوم حتى لايتجرأوا علينا غدا مرة ثانية وثالثة
فالساكت عن الحق شيطان أخرس.. وما أكثرهم وما أجبنهم
...اللهم إنا نبرأ إليك مما عمل ويعمل السفهاء والجبناء والقتلة منا !!
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس