إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
فلسطين المحتلة
بروفة قبل التنفيذ : إسرائيل "تهدم" قبة الصخرة لتحسين صورتها إعلاميا
2013-02-01 05:32:13



الأمة برس -

 القدس المحتلة - على الرغم من أن وزارة الخارجية الإسرائيلية سحبت فيلماً دعائياً قصيراً بثته عدد من القنوات التلفزيونية، "خشية رد فعل المواطنين العرب في إسرائيل والفلسطينيين"، إلا انه انتشر في عدد من المواقع الإخبارية، ليثير محتواه استياء النشطاء في الشبكة العنكبوتية.

 
كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية أن نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون من حزب إسرائيل بيتنا، هو نجم الفيلم، إذ يظهرعلى خلفية هدم قبة الصخرة وهو يتحدث عن العلاقة بين اليهودية والحرم القدسي الشريف. 
 
ويبدو في تسجيل تبلغ مدته 4 دقائق ونصف نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون، وهو من حزب "إسرائيل بيتنا"، حيث يتحدث عن القدس وطابعها المميز في العالم، الى أن تظهر قبة الصخرة خلفه وإلى جانبها أرقام ترمز إلى العد الزمني تعود تنازلياً إلى آلاف السنين.
 
ومع تراجع عدد السنوات "تنهار" القبة ليظهر مكانها هيكل سليمان في الحرم القدسي، أو على جبل الهيكل كما يُطلق عليه في إسرائيل. 
 
وقد أُنتج الفيلم "ضمن حملة إعلامية لتحسين صورة إسرائيل في العالم"، فيما وصفته الخارجية الإسرائيلية بأنه "يتحدث عن الحرية الدينية في القدس". 
 
من جانبها أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن الفيلم يهدف إلى "تطوير التسامح الديني"، لكن إسرائيل أوقفت بثه بصيغته الحالية، وأعلنت عزمها إدخال تعديلات عليه، خاصة في المقطع الذي يظهر فيه "انهيار قبة الصخرة" ويرتفع مكانها هيكل سليمان، "خوفا من تفسير الفيلم على أنه يشكل مسا بالسكان المسلمين، وخشية رد فعل المواطنين العرب في إسرائيل والفلسطينيين". 
 
ومن المقرر إنتاج فيلم آخر "يظهر فيه الهيكل يختفي بمسحوق سحري، إلى جانب ساعة تظهر الزمن إلى الوراء، مع شرح يؤكد على أنه قبل إقامة قبة الصخرة كان الهيكل ماثلاً على الجبل". 
 
وقد علق داني أيالون على الأمر بالقول إن "صورة جبل الهيكل "الحرم القدسي" ينهار كانت ستخلق شغبا". 
 
في هذه الاثناء، حذرت هيئة فلسطينية تنشط في القدس من مخطط إسرائيلي لإزالة حي فلسطيني في شرقي المدينة المقدسة. وقالت "الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات" ، في بيان لها، إن إسرائيل تخطط لهدم منازل حي الفهيدات شرقي بلدة عناتا شمال شرقي القدس لقربه من معسكر تدريبي إسرائيلي.
 
واعتبرت الهيئة أن المخطط الجديد "يندرج ضمن مخططات أكبر لتهويد المدينة المقدسة"، مشيرة إلى أنه سيؤدي إلى تشريد سكان الحي المقدسيين وتهجيرهم لبناء المزيد من المستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية.
 
واتهمت الهيئة إسرائيل بتصعيد خططها "لهدم الممتلكات الفلسطينية في المناطق الخاضعة لسيطرتها بغية السيطرة على الأراضي في هذه المناطق لمنع نقل هذه الأراضي إلى الفلسطينيين والحفاظ عليها من أي اتفاق نهائي بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.
 
واعتبرت أن سياسة هدم المنازل التي تتبعها السلطات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة "تندرج تحت سياسة التطهير العرقي، وتعتبر مخالفة جسيمة لنص المادة 53 من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 التي تحرم تدمير الممتلكات أيا كانت ثابتة أو منقولة". 
 
وجددت الهيئة مناشدتها لكافة دعاة السلام والجهات والمؤسسات المعنية بالعمل لوقف هذه المخططات التهويدية بسرعة.
 
في المقابل، حثت منظمة التحرير الفلسطينية الفلسطينيين على تصعيد كافة أشكال المقاومة السلمية ضد إسرائيل وممارساتها الاستيطانية متعهدة بتقديم كافة أشكال الدعم لذلك.
 
وقالت اللجنة في بيان عقب إجتماعها برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله " ان إسرائيل تسعى من خلال طرد الفلسطينيين من مناطق واسعة في القدس والاستيلاء على أجزاء كبيرة من الضفة وفصلها عن بعضها وتمزيق وحدتها الجغرافية لمنع إقامة دولة فلسطينية مستقلة ومترابطة على حدود عام 1967".
 
وفي مواجهة ذلك دعت اللجنة الفلسطينيين إلى توسيع نطاق المقاومة ضد هذه السياسة الإسرائيلية "الإرهابية والعنصرية وأساليب التطهير العرقي التي تستخدمها علنا وعلى نطاق واسع".
 
واقترحت اللجنة بهذا الصدد تطوير نماذج المقاومة والتحرك الشعبي المقاوم في جميع المناطق المهددة بخطر الاستيطان ، مؤكدة أنها ستوفر وجميع مؤسسات السلطة جميع أشكال المساندة لكل تحرك شعبي "من أجل حماية مشروعنا الوطني وأهدافنا في الحرية والإستقلال".
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس