إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
الرئيسية
كان صالح رئيسا وسقط شهيدا و...رئيسا - عبدالناصر مجلي
2018-02-15 05:36:54



الأمة برس -

 أحد الأخطاء المعنوية الكبرى التي تمت بحق الرئيس الشهيد بإذن الله

علي عبدالله صالح طيب الله ثراه، هو إطلاق لقب الزعيم عليه ، وقد انتقدت ذلك كثيرا
ولم أتوقف عن النقد حتى يوم استشهاده ، وذلك بسبب إسقاط الهيبة المعنوية عنه كشخص وعن مركزه الذي تبوأه طيلة 33 عاما كرئيس لليمن.
وتحول من الرئيس علي عبدالله صالح الى مجرد الزعيم علي عبدالله صالح.
أي أن الهالة التي حصل عليها طيلة ثلاثة عقود تم وأدها بلقب أصغر منه بكثير ، مما طمع وجرأ عليه خصومه ، ودفع الى تقاعس من كان يظنهم أنصاره
، لأن رابط الولاء لقيمته الرمزية قد سقط ولم يعد سوى مجرد زعيم لا أكثر ولا أقل وبالتالي يقتل أو يتم التشهير به
لم يعد يعني أحدا فالحبل بينه وبين أتباعه قد انقطع ولم يصمد معه سوى ثلة من الفرسان قاتلوا معه حتى آخر طلقة لأنه كان في نظرهم رئيسهم
الذي يجب أن لايفرطوا فيه أو يسمحوا لأحد بالوصول اليه إلا عبر جثثهم فقط وهذا ماحدث بالضبط ، تقاعس الجميع عن نصرته وبقوا هم معه .
ولذلك كان ينبغي أن يكون لقبه هكذا : الرئيس علي عبدالله صالح..رئيس الجمهورية السابق ، وهذا حقه الدستوري لأنه قدم استقالته
من منصبه وليس من صفته كرئيس التي ستلازمه سواء أكان حيا أم ميتا ، وكما هو متعارف عليه في كل الدول التي يخرج فيها الرؤساء من قصر الرئاسة 
والعودة للعيش كمواطنين بين الناس لكنهم يظلون يحتفظون بلقبهم كرئيس.
لقد رحل صالح الى ربه رحمة الله تغشاه مرفوع الرأس، لكنه قبل ذلك 
كان بعض أتباعه قد جردوه من أهم صفة منحه الله إياها ألا وهي صفة الرئاسة، 
وحولوه من رئيس اليمن الى مجرد زعيم في عصر الزعامات الكرتونية الجوفاء.
كان صالح رئيسا وسقط شهيدا ورئيسا، 
ولايضيق من مدح وإنصاف الرجال الشجعان إلا نذل أو جبان.
..الشعب اليمني كله يتيم بعدك يا آخر الفرسان الكبار الكبار الكبار
أيها الرئيس علي عبدالله صالح..
رئيس الجمهورية اليمنية السابق
والرئيس الشهيد الان وإلى الأبد !!
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس