إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
الرئيسية
الى أخي خالد الرويشان.. إما أن تكون مع ثورة 26 سبتمبر و14 اكتوبر أو تكون ضدها والخيار لك !! - عبدالناصر مجلي
2018-02-09 07:06:11



الأمة برس -

 كانت هناك طرق أخرى للتغيير في بلادنا غير طريق 11 فبراير المشؤم..كل هذا الدمار والخراب والعدوان يا أستاذ خالد ولم تدرك بعد بأن الكارثة كانت بسبب ذلك الخروج الكارثي ..أنت تعلم جيدا أن بلادنا لم تكن في حاجة الى إسقاط نظام بل الى تصحيح مساره كما فعل الحمدي.. نلوم اللصوص الذين سرقوا هبة الشباب ولا نلوم الشباب الذين ضاقت بهم الدروب.. ليس هناك ثورة في اليمن يابن الرويشان غير ثورة 26 سبتمبر و14 أكتوبر، أما غير ذلك فكوارث ويؤسفني أيها الأخ النبيل بأنك لاتزال مصمم على تسمية القيامة التي عصف ببلادنا وشعبنا "ثورة" ، ماذا تركت للمغامرين ليقولوه . 

أنت تعلم يا أخي خالد - دعني أخاطبك بشخصك وليس بصفتك فقدرك عندي كبير وأنت تعلم ذلك - بأنني لم أكن من أتباع النظام حتى أنبري للدفاع عنه وقد سقط كبير هذا النظام وذهب الى رحمة الله ، ولكنني سأخاطبك بالمنطق الذي تعرفه أنت وأعرفه أنا وأرجو أن لاتكون قد نسيته ، منطق أبناء وأحفاد ثوار وفرسان ثورة26 سبتمبر و14 أكتوبر ، لأن مثلي ومثك وهم كثر لاينبغي لهم التحدث هكذا نظرا لأننا نعلم جيدا ماذا تعني الثورة وماذا تعني الفتنة وقد كان يوم 11 فبراير 2011 يوم النكبة اليمانية الكبرى وألعن منه يوم 21 سبتمبر 2014. القول بأن يومي 11 فبراير و21 سبتمبر ثورة قول لايمكن قبوله ، والإيمان بهما طعن في الثورة اليمنية العملاقة 26سبتمبر و14 أكتوبر .
 
يا أستاذ خالد لـ11 فبراير أبواق أصمت أذاننا وأنت أكبر من مجرد الشك بأنك واحد منهم . هذا كلام قاس يا أبا هشام لأول مرة تسمعه مني لكن لايمكننا تجاوز سقف 26 سبتمبر العظيم لمجرد نيل الإعجاب من هذا أو ذاك. كان الشهيد ابراهيم الحمدي رحمه الله من الفطنة والكياسة أن أطلق على إنقلابه على الرئيس الإرياني حركة تصحيحية وليس ثورة ، فكيف تجرأون على تسمية يوم الشؤم الأسود في تاريخ اليمن القدييم والحديث ثورة وبمنطق كهذا من سيلوم الحوثيين في إصرارهم على تسمية يومهم المشؤم الاخر 21 سبتمبر ثورة.
ياخالد بن عبدالله الرويشان لقد كان خروجك مع ماتسمية "ثورة" فبراير خطأ فادحا، ماكان ينبغي لك أن تقدم عليه ، وقد التزمت الصمت تجاه ذلك لأن هذا حقك كمواطن يمني أن تقف مع من تشاء ، لكن أن تصر على تسمية يوم القيامة بيوم الثورة فهذا مالن نسكت عليه.
أنت تعلم جيدا من يتحدث معك ، وتعلم جيدا قدر احترامي وفخري بك وهذا ما لن يتغير ، لكن صديقك من صدقك وليس من صدقك.
 
يا استاذ خالد عندما يتحدث شخص بحجمك عن الفوضى والخراب ويسميها ك ثورة" فهذا تصريح وموافقة لكل مغامر أن يركب هواه ويخرج الى الى الشارع لإسقاط النظام.
نحن أبناء النظام الجمهوري وأبناء وأحفاد من بنوه وحموه ونصروه حتى صار شمسا مشرقة أمام التاريخ وأمام البشرية جمعاء، وأنت واحد من أبناء هولاء القوم ،
فمالذي حدث لك ولماذ تصر عن الإنسلاخ عن إرث أبائك وأجدادك من آل الرويشان الأماجد الذي سطروا اروع البطولات في الميادين والجبهات الأولى دفاعا عن ثورة الشعب 26 سبتمبر المجد والعنفوان.
أطلق الحمدي لقب حركة تصحيحه على انقلابه الأبيض على الارياني ، فهل تدري لماذا فعل ذلك؟
لأنه كان يؤمن بأن لاثورة بعد ثورة 26 سبتمبر أبد ولاينبغي السماح بحدوث ذلك.
 
إصرارك بالقول على بأن 11 فبراير "ثورة" إنما يعني ذلك أنك تقف في خندق الحوثي مباشرة بقصد أو بغير قصد وأنت تعلم هدف الحوثي وسعيه لطمس ثورة شعبنا 26 سبتمبر والقضاء عليها وأنت يا أخي وصديقي النبيل والشريف والفارس تعينه على ذلك.
خلاصة الكلام هو هذا : إن كنت تؤمن بثورة26 سبتمبر و14 أكتوبر فلا تسمي يوم النكبة 11 فبراير بـ"ثورة" ، أو أي يوم آخر، قل هبة ، انتفاضة ، غضب شعبي ، وأما غير ذلك فلن نقبله منك أبدا .
فأما أن تكون مع ثورة 26 سبتمبر و14 أكتوبر أو تكون ضدها والخيار لك !!
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس