إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
الرئيسية
من كان مع اليمن الجمهوري وثورته الكبرى 26 سبتمبر و14 أكتبر فنحن معه - عبدالناصر مجلي
2017-12-21 02:05:38



الأمة برس -

 زميل حوثي غضب غضبا شديدا عندما اخترنا الرئيس هادي شخصية العام 2017 وقال أننا بعنا بثمن بخس ولا أدري من بعنا مع أن مواقفنا الوطنية معروفة للقاصي والداني بمن فيهم صديقي هذا نفسه.وزميل آخر مع الشرعية قال أنني استعجلت الانتقال من معسكر الى معسكر آخر لأن هذا يفقدني المصداقية، الزميلان العزيزان كل واحد منهما ينظر الى إختيارنا للرئيس هادي من منظاره المنفعي والضيق .

وهنا بعض التفصيل :
أولا لم نكن من أتباع الرئيس الشهيد صالح رحمة الله عليه وأصدقاء هذه الصفحة يشهدون على كثرة مهاجمتي له وتحميله مع هادي والحوثي والاصلاح وغيرهم ماحدث لبلادنا من كوارث حتى ننتقل من معسكر الى آخر..كنا ولازلنا نحترم الرئيس صالح رحمة الله تغشاه لأنه كان جمهوريا وسبتمبريا وأكتوبريا وصانع الوحدة اليمنية العملاقة..كان مع اليمن الجمهوري وكنا معه في الهدف النبيل الذي يجمعنا ولن نتبرأ من ذلك أبدا ، بل يشرفنا أننا كنا مع فارس بحجم صالح في خندق اليمن الجمهوري، أما بالنسبة للمصداقية فلتذهب الى الجحيم ، فلسنا نستلم مالا من أحد أبدا ولله الحمد ولا نتبع أحدا ، لأنني شخصيا وحتى هذه اللحظة ورغم اختيارنا للرئيس هادي شخصية العام ، لازلت أحمله مسؤلية ماحدث في بلادنا هو وكافة المتحاربين ، يعني نحن لانبحث عن رضى هادي ، لكننا في المقابل سنقف معه لأن هدفه وهدفنا واحد وهو الحفاظ عن اليمن الجمهوري وثوابته السبتمبرية والأكتوبرية.
نحن أبناء ثوار ولايمكن أن نتبرأ من ثورة الشعب العظيمة 26 سبتمبر و14 أكتوبر تحت أي ظرف من الظروف ، وكان أباؤنا ثوارا فقراء لم يطالبوا بشيء أو بغنيمة فقد كانت غنيمتهم الكبرى هي اليمن الجمهوري الواحد الذي يعمه السلام والأمان.
نحن قوم لايمكن شراءهم أبدا ولاؤنا لله ثم لبلادنا وليس لأشخاص أو لأحزاب.
أي شخص أو فئة أو حزب يقف دفاعا عن اليمن الجمهوري وثورته الخالدة 26 سبتمبر و14 أكتوب فنحن معه مادام ولاؤه لله ثم لليمن.
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس