إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
الرئيسية
الجمهورية ستنتصر بعون الله على الطغاة مرة ثانية - عبدالناصر مجلي
2017-12-01 09:27:56



الأمة برس -

 أيها الشعب اليماني الماجد إنها مواجهة

 بين ثورة 26 سبتمبر وبين أعداءها
بين اليمن الجمهوري وبين فلول 
الخلايا الملكية النائمة والحاقدة
بين الأمس المظلم والغد المشرق
بين الحرية والديموقراطية والتعددية
وبين الطغاة والسلاليون والعنصريون
وعليك أن تقف الى جانب اليمن الذي يتسع للجميع دون فوارق ودون سادة أو عبيد
ولاتسمح للتاريخ المجذوم أن يعود مرة ثانية لإستعبادك...
المتحاربون في صنعاء اليوم كلهم أهلنا وإخوتنا وبني قومنا
لكن الحوثيون تجاوزوا كل الخطوط الحمراء ولابد من التصدي لهم
وليس هناك في الميدان سوى فرسان الحرس الجمهوري البواسل
الذين تركوا أسرهم وأطفالهم وخرجوا لإستعادة اليمن من بين أيدي القراصنة.
الوقت ليس وقت الشماتة فلا يشمت في قومه إلا جبان
وليس وقت التردد فإما أن تكون مع اليمن الجمهوري أو أن تكون ضده.
الى كل الأحزاب اليمنية وكافة شيوخ ورجال القبائل الشجعان اليمن الواحد يجمعنا
وثورتنا اليمانية الكبرة 26 سبتمبر و14 أكتوبر عنوان وثبتنا المنتصرة بإذن الله 
وعلينا أن نتحد لمواجهة هذه الطاعون الذي اجتاح بلادنا في غفلة منا..
ياحاشد
يابكيل 
يامذحج
ياسرو حمير
يا كل فرسان اليمن الكبار الكبار
وطنكم يناديكم فهبوا يا أكرم الرجال لنصرته
هبوا هبة واحدة ساحقة ماحقة في كل مكان من اليمن العظيم لطي صفحة الحوثيين الى الأبد.
فلقد فاضت سيول القهر والغضب ولن يردعها أحد وآن لنا ان نستعيد جمهوريتنا
من بين أيدي الطغاة البغاة الذين ما أبرموا إتفاقا إلا نقضوه.
هذه ليست حرب تصفية حسابات ضيقة بل حرب إسترجاع اليمن من خاطفيها
لن نقبل أن تكون بلادنا تابعة لأحد كائنا من كان فنحن أصل العرب وأصل الشجاعة
وكل معاني الكرامة والإباء والشموخ ولن ننحني إلا لله.
سبأ تنتفض اليوم دفاعا عن شرفها وعرضها وأرضها وحقها في الحياة الحرة الكريمة،
ولايمكن لجياد الكر الأصيلة أن تعود إلى ثكناتها إلا بعد أن تفوز بالسباق.
أيها الشعب اليماني الماجد المارد الأبي..
اليمن الجمهوري يناديك لنصرته والدفاع عنه
دون تردد أو تهيب أو خوف أو تعثر..
لقد ولدت ثوة 26 سبتمبر لتنتصر بإذن الله
ولن نسمح لأحد بهزيمتها أبدا أو المساس بها.
الله
الوطن
الثورة
بالروح بالدم نفديك يايمن
تحيا الجمهورية اليمنية
 
المصدر : خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس