إبحث:
عناوين أخرى


كيف ترى اليمن بعد العدوان والحرب الداخلية





 
الرئيسية
أول كرستينا .. منتصف جورج تاون - عبد الناصر مجلي*
2017-06-19 06:45:39



الأمة برس -

 "كانت الأرض تلتقط أحزاناً لها أسنان ناصعة البتك كرؤوس شياطين مبرمجة وتضعها في جراب أفئدة منحوسة

صدئتها مهالك عمياء وقحط شعاب لا أنساب لها من فوقها جروف كلس مشدوخة القيعان وفي سرتها غارات فصيحة النبوءات … 

الأرض أو تهويم الجراد !!!
× . × . × . × . × 
من هنا مرت المقاصل الى جذور الرقاب اليانعة مشعلة أعصاب شواهق وأكاذيب خضاب و ….!!!
× . × . × . × . ×
قال طائر السَبدْ للــ" بوتوماك *" : أنت دمع متخثر لقبائل سهوب مصابة بإتقاد قصائد ممنوعة من الصرف والإعراب فزعقت كرستينا ولم تسكت !!!
× . × . × . × . × 
لم يكن رمحا مكسوراً أو كوخ مهجور ذلك الذي بكته عرافات قبائل السافانا ولم يكن جواداً ولدته بغايا الغزوة الأولى في سفينة مهجورة ظللتها دوامات بحار مخصية وقراصنة عور 
لم يكن كل ذلك على الإطلاق 
من بكته عرافات السافانا 
أو جواد بلا خصيتين أو أعرج 
ولم ...........
................
.....................!!!
× . × . × . × . ×
كل المدارات كرستينا وإن غمزت خطواتها رطوبة المسالك ورهبة الماء.
× . × . × . × . ×
 
وحدي غارق في دمن مسرات لمزاجيمية 
بلا حبر متين يفسر ظنون متربة 
وطلح عسير أو وحدي معي أو إياي 
أول ليل جنوبي لا جفون له
مفلوق الرأس بــ " أجواس * " قات 
معادٍ ومفتول الضريب 
ناشع ومهدور 
تحيط بي مواسم خوف 
مصاب بإرتعاش حجري 
وفوانيس بياض مردود ومردود
تعوي داخلي كرستينا 
أنهار يباس ويباس 
أو ذكرى سائبة الظن 
والصيف يعرج 
في محاقه مغشي عليه ..
لم يكن هو من ناحت 
على أديم مقاتله 
نوادب قبائل السافانا 
بينما وحدي أول جنوب الليل 
هكذا 
مثل 
مطر 
حاذق 
خانته 
الخرائط !!!
× . × . × . × . × 
لم تبكي 
المرأة الشابة 
المعطرة الضفائر 
الجسد المسجى أمامها 
مطرزاً بنياشين مقتله الخارق 
بل غنـّت له أغنية الطائر الغريب 
وكفنته بلحن قديم 
نطق به ذات غارة 
جبل بعيد .. ومات . 
× . × . × . × . × 
كرستينا 
أرض بلا طائر 
قارورة عسل مشّفر 
من دم عشاق سهول وخيام شتات 
نصبوا فراء إنمحائهم
على أسّنة جغرافيات مباحة 
وأعناق لوز وجياد 
شهوة بوارج وكافور برونز 
أصقاع " شزيرات *"
معاول شوك صقيل 
نسر برارٍ أعمش القنص 
بنات آوى " كانتري ميوزك *" مثلج 
وخرائب انطلوجيات منسية 
ممحية الأيائل ومكسّر أمطار
كرستينا
من بعيد إذ ترقب
المرأة الشابة
التي كفنت فارسها
بلحن جبل بعيد .. ومات
كرستينا
إذ تـُشكل ليلي الجنوبي
مهتاجة على هواها
وزحف أباطيل مجنحة
وصفق شهوات إناث ممسوسات
وجثث فجاج
كر ...............
س
ت
ي
ن
ا
!!!!!
× . × . × . × . × 
صدفة ولا نقصد ,أثمرنا خشب الماء مدراراً على مضارب الدّفاق الحليب كرستينا , والرجّراج مراكب سفر قيامي وأسفار مثقوبة النهر وإبن عمومة البحر
, وقوارير دبيب المظاعن منتصف "جورج تاون *" ,أو ما تيسر من مقتصد فراش ومسدول فروٍ مطعون بغوايات حروب رقمية
مثججة التداوين ,وكلمة سقطت سهواً من كتاب حنين لمزاجيمي, لم يصل قلبه المترب إلى أول قارة الفتك الحائضة ووصلت إليه ,
والنهر باسط والفراشة مفاتك أودية شامخة النهدين ومطاعن العانة البهية الأمثال , وأمارات مطر ملغوم بنقر من غابوا أو غابوا
,والكلب لم يزل يعوي ((فتدحنقت *)) خرسانات زهر مغتاب وفاكهة مدن مغصوبة الرقص وزنجبيل أمصار !!!
× . × . × . × . × 
 
ملأ الأصيل المُكّر والهّياب صحاف الوادي بماء صهيله الرقراق ,ثم أنه برك إلى جوار من طرزت مخارز البارود قامته ولم ينهض , فقامت مشارق الطيب من مذابحها ,
ريانة الأعراف والألوان وخجل الحبق , ورعونة المسك على المشارف في تمطيه وفحولة الرمان.
× . × . × . × . × 
 
أمام كرستينا الفاتنة
يمر "البوتوماك *" مترنحاً بريشه المنتوف الشارة , وأوسمة أجداد البطاح المخضبة الأصابع , ببلازما الأحفاد العراة إلا من أوتار مسلوخة الترنيم والأنات..
كرستينا المثقلة بكحول العالم وعويل ثكالى الرمادات ومحمص مساغب عراض , إلا عيني زمرد دم وترنح مرمر , مثل قصيدة هندية ترشح لم تزل ,
بقطرات تعميدها المنقوص والمبتوك الأسلاف , لم يثقب "واشنطن *" سرها اللغوي و
أسراب فراشاتها الجبال , ومودوزن الحدائق الخلفية الميراث وجمهرة حقب الصيد الوفيرة النحر أو قد فعل.
كرستينا إذ والنهر قرط وقرط في أذنيها من ذهب الفوازع المصقولة المعدن , تكوي ألمنيوم الشارع الكولونيالي بنقرات حذائها السكران .
كرستينا الساحرة الفجور المبرمج ,والساحرة الساخرة المغتاضة الثوران .. إذ تهتف ... !!
فملئت ثيران الأشفار المهذبة الحزّ صحن الميدان بنسلفانيا الرئاسي , نازفة مقاصد ثأر مجوقل على عتبات الآجر المقرمد ,
وأفاريز غربان قنص مسدود وشاسع مضامير وشهيق حانات,وعاثت أقوام بكماء الرؤوس بتنانير ومحامل أثداء ولزج فروج وناعم أرداف ...!! 
× . × . × . × . × 
 
"المنبوذ
لا طاقة له بحديدها المُرّطل
لم يزل يذرع فلزات الكمائن
كهدهد ملعون وغبي
تبرأت منه مرافئ نبؤة آفلة 
ودمه الرسولي عناوين على الطرقات
مكذوبة "النفاجيشن *".
وديجتل الشوارع 
فإلى أين محملاً يذهب
بشفرته الواضحة المغناطيس
التي لا يريد قراءتها أحد
وأي عش ميكانيكي
يأوي إليه بكهرباء ضياعه المشحون
بجفاف بطاريات غياب مشهود ومغتاب
المنبوذ 
الهدهد
المنسي الحضور
والغريب الغريب الغريب"
× . × . × . × . × 
ماذا عن كرستينا التي خرجت على صفحات نشرات الأخبار, بحراشف اليانكي وتفاحة الجسد اليانعة , من زقاق دائخ في نسيان مجاور
, تملل عقور الكلب وذبحت خلق عشاق مغشيين كرستينا , فارتج غليون "سياتل *"وجمح مؤصل الأنعام . 
× . × . × . × . × 
جفل الذئب الأصم 
من غناء الدم بين شدقيه 
وطار بهياج الرعب في الغدران 
يضلع بأقدامه خوف الكواسر 
ولحم بصره مسفوحاً على العتبات .
× . × . × . × . × 
 
كرستينا في شبق تكلبها الوثني 
تنينة فحلة النار تسكنها معازف حواضر مغتالة 
وجلاميد صخر مياه آسنة الحصى وما لم تقله الحدأة للرمم 
وكرستينا مشتهاة أولمب تحك قامتها تركتورات حرث قائم القسمات .
هتكت بأمهاتها "رواعب *" "ستيلث *" "وحزازات *" "باتريوت *" وديزل .
× . × . × . × . × 
 
رفع الكلب 
عقيرته بالغناء 
فأدرك القتلى مقاتلهم
وطارت حمامة حمراء 
من سقف شواية الحرب 
ثم أنها باضت منية السبق بيضتها 
وحطت قبض رماد ومذرور منايا 
على عش حرائق الكلب العقور القواطع 
واشتعلت .
× . × . × . × . × 
 
عنق كرستينا آماد "جيتري *" حاذقة الثقب , ومجنزرات "تانكس *" تنهض من خلقها الآن , وما لم تفصح به الغابة العصافير الـ"راين *" لمحبوبها السهل الكبير,
غاردينا بارود نواهش صعق جاد هي كرستينا , خمرتها "واين *" منثال الدم وقطر اللغات المتغرغرة الأشراك ,
القاصمة كرستينا– يا لبهجتها الفصيحة غرف الغاز – أعناق مسك التذكر المرجئ "دي.أن .أيه *" الشم, وطواويس القول خضراء
وغلال الشبع الموسمي إلاّ رُبع مصفرة التقاويم , إذ تضحك يستيقظ الـ "لفورز *" سكرى من مذابحهم , محطمي كريستال أفئدتهم المضيئة ذات أسمار
, ومشدوخي رؤوس أرواحهم المعصوفة التين ومفكك الألماس , وتزهر مشانق حواضر أشعار محروقة بإهلاك من فيها ومن فيها . 
كرستينا إذ تأتى ...
أو جورج تاون !!! 
× × . × . × . × 
 
الصيف أو سوافع البرد 
الخريف أو .... والربيع
دائرة عمر ملغوم وصوان 
أيام كرٍ متعوبة لا تتعب 
والقلوي من عالي الأسبرين 
أو قائض زنجبيل محتار 
تعليمات إرجاء مؤقت ودائخ 
والغريب 
والذئب 
وصولة الشباك 
ولبط الملح والسلمون 
والمرأة الكثيرة 
والبدن المنهوش والقائم
....وفصول ثكلى لا تنطق !!
× . × . × . × . × 
 
غادرته مواعين وخشب ملاعق 
حفيف الجرو عند العتبات وشبق أذيال 
صهيل حواجز قصيرة القامة لإندفاعة المُهر 
أنات سكن أنثى بين ذراعيه ومتلازمة ثديين
وزعفران شعر محنّا وسيّال 
مصقول رماح طعن خاطف بين ثنايا أضلاع متقصفة وصدور 
حكمة شيوخ سهوب مغتاظة بأعراف انتصارات باهظة المداد 
ضوع حب قديم منثور وخشخاش كيف سليب وفارغ 
سنونوات جمع فجر مهاجر إلى وثيق ترنمات أسلاف 
سحرة 
فتية جداول جففتها تنينات غزو ومقاصد إزهاق 
بافلو *
ريح شمال مطعونة النجم وشعير الدواب 
قديد الهجر معلق على جبال ضيم مملح 
تبغ 
أشربة جلنار منذور وتوت مضارب 
روث 
بعر مطايا مشرعات لقصب سبق غائم الخواتم 
الحلوة وحبة الكرز ذائبة في صحن بحيرة الإسراف والذخائر
الرفاق
الحوت الذي لم يؤكل 
تعاويذ القبيلة التي لم تعد صالحة للإستعمال 
السهل 
بداهة البوما *
طنافس الأهل الملونة الزجاج 
الطعنة إذ تكسر قارورة الروح 
الطلقة وتكاملية وشم الموت على عنق منهار وواعد 
السماء البعيدة مخضبة بصراخ دمه الشاهق 
اليدين منبسطتين بإتجاهات معاكسة 
العينين المطفأتين مشاعل الترقب الماكرة التحديق 
الجسد مسحولا على الجدار الأخير للأرض 
الروح إذ عرجت مغصوبة إلى حواصل 
مشبعة بمسافات صفاء هائل ومكتوم أنين
الشمس مخاتلة ذات اليمين وذات القتل من الشمال
الدب القطبي الذي لن تُرى لمعته أول ليل قريب
الأغاني
مزالق الصيد 
فرو الضباع ودهن الماموث
ديناصورات الحكايا وفضة الثعالب
الصقيع
دببة الحواف 
قمر المنازل البيض وسعال العراجين
و ............ و............و...............و.......!!!
................................................ .
................................................... .
لكنه من غادرته أمنيات قمحٍ ومهاوي سيول
وبقي مشبعاً بما قد قيل أو مر 
" جلمود صخرٍ حطه السيل من علي " .. 
صوت كرستينا أنيسه الوحيد!!!
× . × . × . × . × 
خلع "الشيروكي" المعظم عن رأسه المشدوخ , تاج الريش وعظام الأجداد البالية , وقفز الى آخر عربة مترو بإتجاه
"جورج تاون" ,تسيل منه قبائل مهزومة حتى آخر قطرة نزفت من فم رضيع دهسته سنابك زناة حديدٍ وقطر نحاسٍ مُخنث .
× . × . × . × . × 
 
كريستنا والكلب إذ يعوي 
تتقصف أعمار مسراتٍ مشروعة 
وتندثر سير وأفلاك .
× . × . × . × . × 
 
مر "سياتل *" بطيئاً في حبكة المشهد
يتبعه "جاك *" السفاح وغمزات "مارلين مونرو *" 
في "إيداهو *" الخصيبة ترك أغنية واحدة
وعلى شواطئ "الميسوري *" سفح آخر نهر في عينيه
لم يقتنع "فرانسيس فورد كوبولا *" 
بسيناريو الزعيم الشبح وصعوده إلى غرفة النسيان
"مارلون براندو *" كان حاضراً ببهائه الكريبتوني المفلوج
وكذلك "ريتا هيوارث *" المنسية في عشاء القتلة
و"باركنسون"اجاثا كريستي المتخبط الإذناب
"جون.اف.كنيدي *" قدم رأسه في "دالاس *" لطلقة لم تخطأه
بينما "نيل آرمسترونغ *" يمازح نجمٍ بعيد بمفردات أرضية
تدعي حكمة فضائية محكمة الإغلاق 
أدرك "سياتل" ورطته عند جذع آخر سنديانة في ذاكرته ولم ينطق
تقدم "بافلو بيل *" مسرعاً إلى نهاية القصة الوثنية الأغاني
تتبعه كمنجات شاحبة الصوت وطبول غزواتٍ لها أعراف الديوك
من جهته كان "كونتا كونتي *" في بداية المشوار 
للتآخي مع صمم زرد السلاسل ولسع السياط .
لم تغضب كرستينا عندما أوشك "لينكولن *" على إتلاف الفيلم 
كرستينا سيدة المدونات وصوالين التاريخ "الماهوكونج *"
وشمس هيروشيما الساطعة
تدرك من كان يتمطى على سرير "هيلين *" الدموي
فضحته بيضات الأفعى وما أبقت زانية الضباع لظل "عوليس *" البعيد.
................................. .
كرستينا !!
× . × . × . × . × 
 
لم تكن غاضبة 
تلك الجدة أُم الضفائر البيضاء 
وهي ترطن في وجه "جون وين *" 
بلغة سمراء كوجهها السحابة 
تخرج منها خيول النهر 
وفراشات غابات لم يسمع بها أحد
الجدة التي دفنت قبيلتها وتراً وترا
لم تكن غاضبةً وهي زوجة زعيم الطير الكبير 
لم تكن تبكي عندما بصقت بعيداً في الهواء
لم تكن خائفةً وعينيها في عيني النجم الهوليوودي 
كانت فقط تشعر بالغثيان .
× . × . × . × . × 
 
كرستينا نبيةٌ سكرانة
لها قراصنة إفك أتباع ومجذومي تواريخ
شارة نبؤتها عواء كلب أمهق الفتاوى والأعذار 
جنتها سخرة يانصيب وأكاذيب وعود 
فراديس هيدروجين نووي ابن حرام وزاني
وجحيمها فيالق كفر مُصدّق التصاوير 
ومردة فصاحات حالكة النوايا متجمرة القصاص 
لها أجنحة رصاص مستنسخ وضباع سماوات 
فمن يدرك سر ضحكتها 
وطعم شفتيها المشفـّر
مَنْ
مَنْ
مَنْ
× . × . × . × . × 
مات "أليكس هيلي *" وفي نفسه جروح عذاب أسود , لأن كرستينا لم تقرأ جيداً "الجذور *" وما تركته شفرة "كونتي *" من آثار جلده المدبوغ بسياط الأسياد ,
على حلقات سلاسل السُخرة البيضاء , وأينعت سواقي "الشيروكي" أغانيها في حنجرة ريحٍ مصابةٍ برماد ذري وأخرس .
وحده "هاريس فورد *" أعاد للـ"أير فورس ون *" بهائها السري , رغم أنف "مارثن لوثر كينج *" , لذلك فـ"لويس فرقان *" ليس سوى نبي أعمى ,
في قارة تنزف شوارع ضغينة غير قابلة للصرف , تتسيدها فوبيا الـ"مليمتر*" الصقيلة القذف وتعرجن ذباب الثقب بحمض منيتها الغميق الفتك والإفتاك.
"هيلي" رفع قبعته الصيفية في وجه عذارى الأباما *, وغاب بعد أن ترك طاولة أوراقه وآلة "الجذور" الكاتبة أمانة في عنق "فيفتي سنت *"
,لعل ميراثه يصلح قصيدة عزاءٍ يغنيها "توباك *" , في مقتله الذي يشبه رقصة "راب" عارية المؤخرة تسيل في مناحي أزقة خلفية مدهونة بشمع بشري وفزّاع.
كونتي
فورد
فرقان
سياتل
"إميلي ديكنسون *"
أو 
"جَنْ ويذ ذا ويند" 
وقبلات "كلارك غيبل *" الجائعة.
هل تحدثت كرستينا عن" رجال وفئران *" ؟!!
ماذا عم "جون شتيانبك *" !
....................................... .
مات أليكس هيلي ولم يدرك سياتل ذلك بعد.
× . × . × . × . × 
الغرباء الذين قاوموا وعثاء التبغ بمشاجب الهجران , لم تخرج أسماك الرنجة في مسيرتهم الطويلة إلى شجر الهندباء , وهم تغريبات سعالٍ ملدوغ وراعف
, وظلالهم شاخصة التموج على قضبان قطارات , مسكونةٍ بزعيق جبالٍ مقيدة إلى بداهة الكهرمان وذئبية الصعتر
الغرباء 
المعزولون 
المغروسة أقدامهم في بلغم أهتم ومصائب دونستاريا 
قامات الهتك المدوزنة بحبال سفنٍ لا تفقه لغة بحار منتصف الليل 
أو تدرك ما قالته حورية رقائق اليود للموجة التالية 
هم قهقهات سكارى جورج تاون بعد الواحدة ظهراً بالتوقيت الشتوي 
سلة أزهار حجرية قذفت بها كريستنا من نافذة بيت يتمخط دماً آخر الشارع 
أقنعة "هالوين *" لم ينم جيداً لخللٍ حلمنتيشي في عقارب ساعة الرمل 
التي لا يسلي وحشتها الرملية مخلوقٍ , لا يمتلك حتى "جريين كارد" أو عشيقة مقنعة
"كاندم *" مخصي اُستخدم ذات مرةٍ لترويض فيلم بورنو مسعور باهض التكاليف 
أحذية "نايكي *" مزورة "اللوجو *" تم إحراقها حفاظاً على مشاعر نادلة حانة لم تـُبنى بعد
كوكائين مغشوش التهاويم أتى به قطاع طرق خرجوا من روزنامة "كارتيلات * " خط استوائي مفقود
قارورة "بلاك ليبل" هُشمت على قارعة طريقٍ قفر قبل أن تأخذ طريقها الى قلب سائق شاحنة أعمى 
سروال داخلي لراقصة "جوجو *" تعاني من تورم في المهبل 
كلاب صيد ضالة تحت أمطارٍ تعطس جراء زكامٍ موسمي والتهاب مخبول في الحلق 
غرباء العزلة والرجم بتخيلات مطارق من بلاستيك ابن سوق ومكابر 
مكرمش أوراق مراحيض مكتومة الضراط ونبل فساءٍ مجنون هدم ألف مدينةٍ إلاّ شارعين وثـُمن حارة ذات حُلم صيفي شائك 
أعقاب أحذيةٍ عادت لتوها من حرب الألف وخمسمائة عام مدججة بأوسمة قصدير رخيص وجائع القمصان 
أدعية هجاءٍ مستنسخة الجوارب لعطل تقني في أصابع خادمة إكوادورية حُبلى في عامها الرابع 
غرباء تجاويف قيح غليظ القوام وناطق بتسع عشرة لغة ورُبع يعكف على إجادتها عُملاْء مخابرات كلبيةٌ بُكم قُتلت أمهاتهم قبل ميلادهم بقرن كامل إلا دقيقةٍ وثانية واحدة 
عربات طماطم وخس بائت ومرجوع فجل مشكوك النسب نظراً لإقتناع "داروين *" بنظرية توالد الشياطين من رماد "البردقان* العزيري" 
بصاق فرقة موسيقية هاربة من التجنيد تم اغتصاب أفرادها من خلاف على ظهور حميرٍ "صبيانية" بتهمة مغازلة عشيقات الزعيم الميت
"وابر *" صدئ طبخه زعيم مافيا سابق فقد يديه عام حرب العوالم الكبرى وثمان مجرات 
كوكاكولا مفضوحة الخلطات بعد أن كشفت خنفساء لعوب سرها لعشيقها القس المتهم بالهرقطة
"فرانش فرايز *" مهرب إلى بواليع داعرة الروائح تبيع قوارير الكولونيا وحبوب منع الحمل في عطلة الـ"سمر تايم *" 
مُدنٌ مات سكانها دون قصد أثناء مضاجعتهم لحلزونات صهباء وسحاقية في المصاعد
أوراق ضرائب مهترئة الأرقام لفرار منتظر لزوجة حاسوب سكيّر مع حمّال أسية لا خصيتين له أو أنف 
ذباب زرنيخ لوطي وقوّاد حطمت قلبه فاتنات مبيدات شابّة لا تعرف معنى الحُب
.................................... .
........................................ 
........................................
.........................................!!
سرب جرادٍ منحوس تم تهريبه عبر حدودٍ مصابة بفشل كلوي متأخر وحشّاش
وضباع مآتم متعوب عليها جيداً أتت متأخرة إلى كرنفال بنات آوى فأكلت نفسها من القهر 
و ..... ................... !!!
× . × . × . × . × 
 
بعد أن أودع الأم "دالتون *" وأبناءها السجن , سأل "لاكي لوك *" "مونيكا *" عن مدى جدية علاقتها بـ"كلينتون *" , فضحك "أصيل *
"حتى أغمي عليه , فاضطر "لوك " لركوب الـ"صب ويه *" قبل غروب الشمس كما جرت العادة , لم يعني ذلك الكثير لـ"بيل جيتس *
" وهو يحاول إقناع "ارينست همينجواي *" بضرورة رقن رواياته عبر نوافذه الشائكة. العشيقة النيويوركية المخدوعة بكت كثيراً عندما وجدت نفسها مشردة فجأة
بمجرد أن كاتب الرواية لم يتعاطف مع قصتها المؤثرة , فأشعلت كرستينا سيجارة "كوول *" ولم تنطق بشيء
, عندها سأل قاتل متقاعد رجل له وجه جرادة , جلس إلى جواره في حانة متثائبة أعالي "بروكلين" قائلاً "ماذا تعني كلمة بغداد ؟! "فانتفض القتلى في برازخهم واختنق نهر بعيد.
× . × . × . × . × 
 
كل يذهب إلى مقاصده 
إلاّ أنا
تداخلت في قدميَّ
مواقيت رعب السُبل
ومحارق ظن مرتعش
سمائي ليل أعمى سمائي
وذاكرتي حواضر مهدمة 
وتمنيات تاهت بها
مكاره يباب!!!
× . × . × . × . × 
 
ثمة جسد ونافذة وفائر فتاة 
ثمة ليل وثني يعوي في صقيل مسك 
محمى على نار مجوسية الأصابع
ثمة قيامات مهملة تصعد إلى لذة تمزيق "مركوز" اليوتيبيا
وفائض عناق بدوي عاري الأوتاد وكرستينا طلاسم سواد مرقّش 
وسخام والاستوائية بجمر الحديد الحديد
وعواصف ثلج كريستينا الهيدروكولي تضج بفصاحة البهيمة إذ تُسلخ مفاتن طينها المنهوب والكلب إذ يعوي تهوي براعم نجوم طرية الضوء
وينطفئ لحن رُمان وتصهل "جوالب *" ويانع أجداث وكريستنا فاكهة معطوبة القلب تهذي جور حماقة جسد مفتول النهايات الزفت
وحكمة الجسر اللجوج أولها مراجل نكاح ممعدن الشهقات وغرغرات زناة عُمي ومبثوث نمارق بغايا تقنية وهدير "أواكس *" .
أو 
كريستينا
............................ 
...........................
.............................. 
............................!!
× . × . × . × . × 
 
الأنثى خائفة برودة الجسد 
المنذور للريح 
بين يديها 
والكلب لا يزال 
ينبح في وجه الغريب .
× . × . × . × . × . × 
 
الخلاف لم يكن كولونيالياً , كما ظنت ساقية بار ثنائية الجنس في لويزيانا,باغتتها "كاترينا *" فجأة في أول تباشير تقلصات حيضها ,
بحيود حبلت سفاحاً من غضب مائي مفتوق السُرة يتقن تسع لغات ونعجة لم تكن "دولي *" أو بسبب "أوراق العشب *
" التي زرعها "ويتمان *" على شرفة شقته المجهولة العنوان بإحدى ضواحي نيويورك التي لا تزال قيد الإنشاء.
الخلاف الجاحظ الترقوة الذي رقصت على مساميره "ما دونا *" عارية إلا من ورقة توت إصطناعية في مبولة عمومية مشققة "ممصوع *" القدمين بسبب "دزيز *
" داء الاسقربوط الكلبي البكتيريا .أعني الخلاف المهذب الطاولات والسواطير , بين "رونالد *" وحذاء "نيلسون *
" عن الفارق الدياليكتيكي بين قرني العبد والسيد , والظل الواقف في الهجير وحد السوط الموسوعي الألغاز , على مائدةِ مبعثرة المقاطع من نص طويل لــ"بيتزاهت*
" بائته , دفعت "بوليفار *" لشطر متاهته دون إستئذان من إبن أي فاعلهه , معترضا على سخونة الــ "هينكن *
" وتخثر نبيذ ماركة "مائة عام من العزلة *" قبل إن يستريح "ماركيز *" من ضفادع ألف سنة من البحث عن "ماكوندا *" .
قال "روزفلت *" بأن الهيولي الملولب الحنايا والأشقر "الضفع *
" قنفذ مجنح , يمضغ بعد تدريب مملل قاتاً مدعساً , على جنبه الأيمن المقتلع الأشواك ,فأحتجت خلايا "الصورع *"وأعلنت حرب القصاص *.
تساءلت "الأم تريسا *" بحذاقة مدورة الأسنان تشبه قصيدة مغمورة تعاني من زحار سيوسيولوجي : هل أدرك المسيسبي
حيثيات الحبشي المقرطس * وشيزوفرينا "الذحلة *" وهل لا يزال الرجل المهجور من نسل ذو رعين معلقا بمنقار رعبه الشخصي المتطاول "الكـُصمع *
" لا تدري "جوليا روبرتس *"عن حيوان فقده الشيء الكثير , أم إن المسألة مجرد أحقاد راديكالية "الزُمج *" في عنوسة الطباشير ؟ !! 
ورعب هيدروجيني هذا ينضج بهدوء مغتاب في رؤوس من ورد ذكرهم أم أن الأشياء على حالها المتغضن مثل بومة وقحة الساقين؟!
طيب .. قات نوستالوجيا منفلش المقاصد , أم نكاح علماني الجُبه والخـُفين .
عويل عذارى مختونات فـُتك بعشاق محتملين أمامهن , أم .....!! 
قتلى مجازات "مأدوزة *" التحايل , أم .......!!
يتامى قذائف مرخصة العبور وأرامل مخبولات اللوبيا وقطط مغارم....!!
................................................................
................................................................
................................................................
................................................................
................................................................
................................................................!!
فما الذي يدفع كرستينا للصراخ إذاً ؟!!!
× . × . × . × . × . × .
 
الـ"هيب هاب * " فحل "لاين *" أفريقي يزأر في براري الـ"أف . أم *" بامتداد الـ "كوكست توكست *" , كان يغني بصوت طفل مزرعة يتيم وأسود, تحيط به أبجديات طفل مختصر الساحات وعقارب ساعات مبسترة المواقيت , بقبعة "شيكا جو بولز *" لا يعرف "مايكل جوردن *" عنه شيئاً ولم تسمع به "ويتني هيوستن*" من قبل .
قال العم "توم *" لـ"نيويورك تايمز" لو أنه أدرك حبكة الـ"دي.جا.فو " من قبل ,لما أُضطر للقفز في الماء لإنقاذ ابن سيده الأبيض ,ولبقي مغلولاً إلى سارية المركب يراقب المشهد بعين فلاش باك رقمية . من جهة أخرى لم يقتنع "سيالث "العجوز بحجج"كارل لويس *" بأنه أسرع من غزالة وأخف من ريشة البرق.
لم يقتنع "السهل الكبير " بمداليات "لويس" الذهبية وخمسة أولمبيادات ,وأسّر لنحلة مرت بصدفتها العسلية أمامه مدركاً بأنه يعرفها منذ زمن بعيد, "عندما تضج الأرواح الحرة بعدوها العظيم على صفاح السهوب المرصعة بعرق فتية الأغاني وصوارم الثأر , لا يساوي كذب الذهب الفلزي شيئاً أمام نقر حافر غزالة شابة نجت بنفسها من مكيدة "القيوط *" الغادر الأعراف" , لهذا السبب كما لم يُقل ,أقدم "كيفن كاستنر *" على الرقص مع الذئاب , ليعيد للأيائل النافرة قرب السماء قليلاً من زهوها الجبلي المصادر .
لكن من يستطيع إقناع "لورنس مارتن *" بأن "ميل جيبسون *" ليس المسيح ,أو أن "بيج ماما *" لا يعتبر سوى فصلاً مضحكاً آخر ,من ألياذة سديمية مذمومة بمفولذ الحديد الناري المشيئة , ينهش أعناقاً مخطوفة اللوتس, وسيقان أدغال أقحوان ونرجس لدغتها عقبان " مفارس *" إستكبار مصاب بشبهة قداسة مَرَضية الحواف ,تفزّ بصرعها الكهنوتي في حالق رواية مدججة ومثججة و مزججة بميلو دراما أنجلو إستعبادية مشرخة المزامير ,قائمة وطويلة الأنياب وإسطبلات الترويض. 
أنَّ المنسي من حزمة فتيان أطراف الربع الخالي ,خرجوا لمواجهة اليباب والنّيل من أباطرة الغبار, وتمتم لظله مسفوعاً على جُدر مدن لثغاء , لا تفهم دبيب نحل الكاذي في فؤاده المرغوم , بخمط التغرب الملسوع برقوق حناياه "لقد خانتني كرستينا ولمعان أسنانها في عنقي ". الفتى الملموس والمسلوخ بلا رقية أشهاد , عن موكب سيدة "أوام" في اتجاهها البرجماتي البخور والمؤدلج الهدايا ,إلى نبي الريح ومترجم وشوشات النمل ومنطق الطير , وما أخفته عفاريت الواد . الفتى المعلق والمصلوب والمخوزق الأطراف ,على بوابات ولايات لا تعترف بجغرافيات الحنين في مشقق قلبه البدوي لشدة ضياعه المؤثث جفاف السواقي في يمناه لا يدري لمن .. والغدران وبرك "الكرع *" المصفى "المواجل *" وهديل "تباب *" البواكر وأول الضحى . ذهبت أنثى الشمس إلى غايتها مخلفة سيفاً يمانياً الحزن , ليكتب تغريبته الرملية الإرواء ومسالك "القوقح *" , مثل نخلة سبأية المضاعن في قلب مفازة سراب صماء لا أبواب لها أو منافذ. وضحكت "لينزي" الشتوية الأثداء ,عندما أخبرها عن كلاب القات المتنمرة النبح ,و "تو باز *" السكاكين عاوية ولا ترحم ,أشقاء الفاقة المغلية سدود أرصفة ذوابح برد ونارجيل صقيع , في سديمهم الفازع الشوك وصليل الجمر في الأبدان . ضحك شتاء "لينزي" المتكلب الوخزات ولم تئن مطايا الأغراب في مرافئ الرهبوت , فقاطعتها صلعاء"بريتني سبيرز *" في بحثها السكران عن سروالها الداخلي ,بين رُكب الـ"هاسلرز *" وقمائم الحانات .
غفت "لينزي" وفرجها الصاحي عن "شظو *" مساطر وأقلام رصاص خريطة الخبت, ومشاريع قصور فراغ رمل وقشعريرة عواسف , فصرخت كريستينا مغتاظة الوصف ,والفتى السبأي يرقم ناطحات تفككه بهدوء مبجل وحرّاق , في توسعات مناحي ضيق شاقولي وكَبَدْ "منج *" , وانهارت طفولات تواريخ مشمرة مداد وعراض صحائف نحل وأراك , وتمضفعت جباه وأنوال صبايا مستوحدات النوح وقال ,لم يعرها "دينزل *" إلتفاتته إلا بما يؤكد ترنم ضحكته المتقنة الإخراج , لصخب أو سكار مرتقب أو" جلوبال جولد *" . أستيقظ "روبرت دينيرو * " من نومه بإكتمال ذعرٍ مسفوح ومهدور ,وهو يلعن بإيطالية بائدة البقال المجاور لا يدري لماذا , أغمض "توماس جيفرسون *" عيناه وأخذ يهذي بلاتينية من عصر التمساح القطبي الأول لا تفهم , بينما وفي صعيد حزازات "متكربض *" ومجذوم هتك تواريخ وحيات غُبن شواهر, اصطفت ملغوبة وجوه دخان متكهرب الجنبات ومُرسل أذقان , يراقب كرستينا في صراخها السائل الــ "تيوزديه " مثل دم مبحوح على صدرها العاري خثرّته أبالسة ظلم وقتال وفحيح قتاد , وومض تشفٍ مكبود ومغلي .
توقف "كلينت إيستود *"عن مغازلة "ون مليون دولار بيبي *" رغم أنف المخرج , ولم ينتبه لفداحة الدلو المسفوحة الغدر, وليّ أعناق مشاهدين متورمي الأصابع والجفون.
"صموئيل هنغنتون *" أشعل شمعة الاصطدام المرتقب وبدأ دورة كربونية مكثفة لتعلم تكتيك شق الصدرولطم خدود تخدير باطني الهواجم , "نعّوم تشومسكي *" خلع روب تنظيره المعقد الريبات , في يوم سبت مؤكسد وناعس "الكوشر *" ,"ادوارد سعيد"أغلق نوافذ الميديا ورقص تانجو أخير مع سرطان دمه المتسلسل الفهارس ,ممسكا بتلابيب "الثقافة وعولمة المشارط " , "فرانسيس فوكو ياما " أقام سرادق عزاء لــ "نهاية العالم" ثم "لعط *"رشفة "ساكي" وأخلد لإستنماء ناعس النقاط , ثم أعادوا حشو غليوناتهم لزوم مراقبة صعود "الحادي عشر" عن كثب معقول .
............................. 
وآخر الرمل ومهاوي "عروق الشيبة *"..
............................
...........................!!!
والسبأي المنظور والمنفلش الحواس...
............................
............................
...........................
............................
............................
...........................!!!
سباقات الخيل المؤجلة لجنون مؤقت في وريد الطقس
............................
............................
...........................
............................
............................
...........................!!!
.. ثم والمنسي الذي لم تسعفه أحزان القصائد 
بينما عويل كرستينا يجتاح العالم بسرعة الصوت, ودماثة الـ"أف 16" الناجعة البتر و"باب على باب يا عويله .. ها وأفتح الباب يا غرابي *".
× .× . × . × . × . × .
 
المدن
قيعان مقلوبة إلى الأعلى
مداميكها رسائل سرية لا تُقرأ 
وأطرافها 
إنشوطات زنك 
ورغبات جير
شائكة العناوين.
× . × . × . × . × . × .
الأماكن
مسدسات مكتومة الليزر
لا تصيب إلا رؤوساً
ناضجة الصحو والحنين
× . × . × . × . × . × .
القارات 
سكة حديد 
بلا نهاية واحدة
× . × . × . × . × . × .
 
قالت ميلسا
بأنها شاعرة
يوتيبات مفقودة
تنام عارية في سرير قوطي
فزأرت أسود جرانيت في مجنزر مثاقيلها على الردهات 
وحلقت نسور أقوام فالج كبت وضباع حرمان وقرميد
لها جسد سُكب في كاكي مشجر ومضغوط وهارس ونكاّح
مزقته بأسناني فضجت جداجد ونوق ,وإذ أتوقف تزعق كرستينا
بنشاز سكرتها ,فيتسلسل قراصنة بحار معلقة وحيتان منادب
ميلسا في أولها الخمري
جنان مندثرة وأعرام فصل نزو وإثمار جدب واشتهاءات زقوم 
تشهق بغائب الحيض وموفور ضم محارب سُرر موضوعة وطلع أفنان 
ميلسا / كرستينا في أولها 
جسد نار غضوب وفتاك..
ثم جورج تاون .....................!!!
× . × . × . × . × . × .
 
ما الذي جمع الأضداد 
في قلب "السائلة *" وأول "القـُـزالي *"
"جيمس بروان *" بـ "علي حنش * "
و " نيكول كيدمان *" بـ"تقية الطويلية * "
سكسافون "سلين ديان *" ومزمار المناطق الوسطى
وكيف شق الصليب سماء عدن وفراغ الصهاريج المزدحم الغربان
دون إلتباس بنيوي أتخذ صورة مائلة لرائحة البحر القريب
مع مآذن "خور مكسر" وشيبة " البيحاني"
الدبقة الحنــَّا وجمهرة الفـُل وكتائب الريحان.
هل أُسّمي ذلك ما أينعته جمال "الجاوي *"
في طريقها المخفي عن أعين بواتك المفازات
أم إندياح معرفي مشوشٍ لأيروتيكيا التجاور المنسية 
أم عربات باحثي مناجم مفقودة التآشير
في قيامات "أريزونا *" الملتهبة برقص الرعاة وصفير "الكابويز"؟!
"آي فييل جود *" أم "من باطلك حبيبي شاتصل بالدورية *"
ساعة "كيدمان" السويسرية البلاتين والـ"أوميجا *"
أم "بريم *" بنت الطويلي في زفة صنعانية لم تبدأ بعد ؟!
وهل يوجد تشابه
بين تايمز سكوير * وباب شعوب *؟!
ماذا عن جياد "زبيد *" الذاهبة في بحرها الأحمر
لتتمرن على بروفات رقصة الماء الناطقة المرجان
"سانت دياغو *" أم غواية بحر العرب لخضاب "المكلا *" الحميري "الشواقيص *"
"إبن علوان *" في موالد العشق العذراء الزعفران والـ"ميطي *"
أم تهويمات "قراصنة الكاريبي *" ونحس "جاك سبارو"؟!
أقول: ما أراه سيل لبن وأرخبيل أحقاف وزيت
صلصلة مغارم متفاوتة السبق في رطانة إنطلوجيا متحفظة الكبريت 
أقول :( .................................. !!)
قال "سياتل" أنا من هنا 
قلت : أنا من هنا وهناك
قال"كونتي": ليس لي من هنا وهناك غير هناك
أستدركتُ :لم أعد من هناك أوهنا
قالت كرستينا :أنا كل الـ"هنا" والـ"هناك" وفسحة كل مكان وتكاملية الأمكنة
قال الغريب: أوجعتني يا خلق الله مصارعي في الوحشات ,وليس لي بيت في تخاطيط خرائط القارات أو "محراس *" , زغللتني مؤشرات عَمَشْ شوكة الإسطرلاب , واختفت عن مداراتي بشائر اليابسة.
قلت :( ............................... !!)
فنادت"هناء" لماذا أنكرتك المدن يا أبي ؟! .
× . × . × . × . ×
تقيئ التبغ وأُهرقت جفان" الـبدوايزر *" على أنين جراح طرية "الشعط *" وغميق مهتك الأعصاب , والمنتصف في أول كرستينا والآخر المغتال بسماوات جورج تاون الراكدة والممصوصة الترتيب ,والكلب إذ يعوي ولا يسكت أو يسكت ,ومدائن مغتالة وألف و مجتاحة وبقايا أعمدة قامات أجساد غسلتها محاليل سحل وصابون يورانيوم مُنضَّب ,وبغداد في مقاتلها ومذرو أسفلت ومعصوف أرواح ,وغزو رماح "ستينجر" فصيحة القتل ومؤشرات خرائب "كيبورد *" , وأنهار فواجع وسباع قنص مأزوم وبقايا مجفف صراخ متخشبة قصب الحناجر وكثبان سلح ودقيق دم شامخ الإهدار ..
وكرستينا إذ تعوي 
يتململ الكلب في ربضته وتختنق فرحانة في إمخارها الذري بوارج
فتندثر مشاقر أسمار وتـُخسف أراضين تسع وخمس وسبعين 
كرستينا في سكرتها وسكرتها غاضبة وسكرانة
وشهية النحر ونقش الصدر المصقول الفجور وقيامة التفتيت المفتت الإفتات
كرستينا ...
والعالم المرتاب أغنية خوف مرجأة ومحزوزة الياقة
وطنافس التعبير من كلف البواهت الملفوحات
عشب تشكلها المعصوف القرائن السود 
وكرستينا..
لتستيقظ من كحول نزوتها وأنين فرجها الأعمى 
تختل موازين سهو معشرن و "تتدحنق *" 
فصول "سبول *" وكروم أبواب 
فمن يجرؤ
على خدش "هنج أوﭭر *"كرستينا
ومن يوقظها ولا يسكر؟!!!!
 
واشنطن – ديترويت- صنعاء
11 مايو - 25 أغسطس2007 – السنة السابعة للقرن الواحد والعشرون –أول الألف الثالثة 
 
______________________
• التفاسير : -
• جورج تاون : قلب العاصمة واشنطن (دي. سي)
• البوتوماك : نهر يشق دي.سي 
• أجواس : جمع جوس وتعني المسطح الصخري 
• كنتري ميوزيك : موسيقى وأغاني ريفية أمريكية 
• تدحنقت : تهدمت في اللهجة الدارجة في المناطق الوسطى من اليمن 
• واشنطن : جورج واشنطن 
• النفاجيشن : كلمة إنجليزية وتعني المرشد أو الدليل , بترجمة تقريبية
• سياتل : احد اكبر زعماء الهنود الحمر , اشتهر بالحكمة والشجاعة والدهاء 
• باتريوت : نوع من الصواريخ الأمريكية ذات المسافات الطولية 
• جيتري : بندقية أمريكية سريعة الطبقات وهي المقابل للــ"كلاشنكوف" الروسي 
• تانكس : جمع تانك .دبابات
• راين : مطر 
• واين : نبيذ
• دي.إن.أيه : الإسم العملي للصبغة البشرية 
• لـﭭورز:عشاق
• بافلو : ثور بري يعيش في سهوب الولايات المتحدة 
• الشيروكي : اسم إحدى قبائل الهنود الحمر , اشتهرت بفنون الحرب والبسالة 
• جاك : سفاح أمريكي شهير في ثلاثينات القرن الماضي 
• مارلين مونرو: اشهر نجمات هوليوود قيل بأن المخابرات الأمريكية قامت بتصفيتها جسديا
• إيداهو:ولاية أمريكية خصبة وهي كلمة هندية للسكان الأصليين 
• الميسوري : أحد أهم انهار الولايات المتحدة , وميسوري كلمة من لغة الهنود الحمر .
• فرانسيس فورد كوبولا : مخرج أمريكي شهير وهو مخرج الفيلم ذائع الصيت " جد فاذر" او " العرَّاب " في الترجمة العربية بطولة النجم الأسطورة " ال باتشينو " 
• مارلون براندو: أسطورة هوليوود ونجم فيلم العرَّاب والكربتوني اشارة الى كوكب كربتون الخيالي في فلم سوبرمان
• ريتاهيوارث: أحد أهم النجمات السينمائيات في عصرها الذهبي بهوليوود 
• جون.اف.كنيدي : رئيس أمريكي مات مقتولاً في ستينات القرن الماضي
• دالاس : المدينة التي قتل فيها كينيدي
• نيل آر مسترونغ : أول إنسان تطأ قدماه القمر, وهو صاحب الجملة الشهيرة " خطوة صغيرة لإنسان , قفزة كبرى للبشرية" , في أول اتصال مباشر مع القاعدة الأرضية بفلوريدا 
• بافلو بيل : نجم القصص المصورة في الثقافة الأمريكية, اعتمدت مغامرته على الصراع مع السكان الأصليين والانتصار عليهم 
• كونتا كونتي: شاب أفريقي تم اختطافه من أفريقيا وتم بيعة لأحد المستعمرين البيض الجدد لكنه رفض أن يتحول إلى عبد , وأُشتهر بمقاومته للعبودية ومات متأثراً من جراء التعذيب الذي مورس ضده , ويعتبر احد رمز المقاومة الأسطوريين للأمريكيين الأفارقة حتى يومنا هذا 
• لينكلولن : الرئيس ابراهام لينكلولن قائد الحرب الأهلية الأمريكية بين الشمال الذي كان يتزعمه ويدعو إلى توحيد الأمة الأمريكية , والجنوب الذي رفض التوحد أو التوقف عن ممارسة تجارة العبيد , وقد انتهت الحرب بانتصار ساحق لمعسكر لينكلولن والوحدويين , وتم توحيد الأرض الجديدة تحت مسمى الولايات المتحدة الأمريكية, كما أبطل لينكلولن تجارة العبيد بإعلانه الشهير, وقد سُمي بموحد أمريكا ومحرر العبيد 
• هيلين : الزوجة الوفية والشريفة وبطلة الملحمة اليونانية الشهيرة " الألياذة" التي انتظرت زوجها الغائب حتى عاد
• عوليس : بطل الألياذة الأسطوري وزوج هيلين
• جون وين : نجم سينمائي شهير اشتهر ببطولته لأشهر أفلام الغرب الأمريكي كبطل لا يهزم أمام الهنود " الأشرار" كما كان يتم توصيفهم في تلك الحقبة المظلمة من تاريخ الثقافة الأمريكية 
• أليكس هيلي : روائي وممثل أمريكي اسود , وهو صاحب الرواية التي أحدثت صدمة ثقافية وإنسانية كبرى , أمريكياً وعالمياً , عندما حولت إلى مسلسل تلفزيوني حمل اسم الرواية " الجذور " , وقد تم التطرق من خلال ذلك المسلسل الذي عرض في سبعينيات القرن الماضي في مختلف محطات التلفزة العالمية , إلى معاناة العبيد في الأرض الجديدة, وعلى رأسهم الفتى " كونتا كونتي" . وقد صنف النقاد في مختلف الثقافات واللغات , مسلسل الجذور كأشهر مسلسل تلفزيوني في التاريخ , وكان قد تم عرضة كذلك في التلفزيون اليمني في بداية إرساله.
• هاريس فورد: ممثل أمريكي كبير وهو بطل الأجزاء الأولى من السلسلة السينمائية الشهيرة " حرب النجوم" , وقد أُشتهر في أوساط هوليوود بأنه النجم النجار , نظراً لأنه عمل نجاراً لفترة طويلة من عمره , حتى بعد ما أصبح نجماً عملاقاً من نجوم السينما العالمية .
• أيرفورس ون : أحد أشهر أفلام النجم هاريس فورد , وهو يحكي قصة رئيس أمريكي غير محدد , كان مسافراً على طائرته الرئاسية , ورغم سفره إلا انه اتخذ بعض القرارات الرئاسية الخطيرة المتعلقة بالولايات المتحدة والعالم , إلى أن تمت السيطرة على الطائرة أيرفورس ون الرئاسية من قبل عصابة دولية بغرض السيطرة على البيت الأبيض من خلال أسر الرئيس.
• مارتن لوثر كينج : داعية الحقوق المدنية الأشهر في أمريكا ستينات القرن المنصرم , وقد مات مقتولاً على يد متطرف ابيض 
• لويس فرقان: زعيم أمريكي أسود , والرجل الأول في مؤسسة " أمة الإسلام" التي أسسها " اليجا محمد " وترأسها حتى وفاته. وما يذكر لفرقان انه أعاد صورة الإسلام الحقيقية إلى المؤسسة , بعد سعي مؤسسها إلى تنصيب نفسه كنبي للأقلية الأمريكية السوداء , ويقال بأن اليجا محمد هو من أمر بقتل الداعية المسلم الأشهر " ماكلوم أكس" ذي الأصول الأفريقية بسبب محاوله الأخير تصحيح صورة الإسلام بالطريقة الصحيحة أمام أتباع أمة الإسلام , بعيداً عن مغالطات اليجا , لكنه قتل في احد الاجتماعات قبل أن يحقق هدفه .
• فورتي مليمتر: مسدس مشهور بمرونته وتقنيته العالية , تستخدمه اغلب عصابات الشوارع في الولايات المتحدة 
• الاباما: ولاية تقع في الجنوب الأمريكي ذات كثافة عالية من السكان السود , أنجبت اشهر الزعامات الافرو أمريكية , منها على سبيل المثال د.مارتن لوثن كينج واخر ون 
• فيفتي سنت : مطرب أمريكي اسود ذائع الصيت اشتهر بتقديمه لأغاني الـ "الراب ", التي تنتمي لثقافة الـ" هوب هاب " ذات الجذور الأفريقية 
• توباك : اشهر مطرب للراب في العالم على الإطلاق, مات مقتولاً في أواسط تسعينات القرن الماضي وهو لم يتجاوز الثانية والعشرين من عمره . اشتهر في حياته القصيرة وكذلك أغانيه بنقده اللاذع للمؤسسة الرسمية التي يهيمن عليها البيض , حتى تحول الى ظاهرة محرضة , ضد كل ما يمس السود الأمريكيين او يسيء إليهم بأي شكل من الإشكال , إلى درجة قيل فيها بـ"ان توباك لو أراد أن يقوم بثورة شعبية فلن تستطيع الدولة الأمريكية الوقوف في وجهه !!" , نظراً لتأثيره السحري والهائل على عقول الشباب من بني جلدته والمضطهدين عموماً . وقد كمنت قوة توباك والـ "كاريزما" التي أتسم بها , إلى أن جميع أغانيه كانت تتحدث عن الواقع الحياتي بمختلف تلوناته الذي يحياه الشبيبة السود وأمثالهم ممن لا أمل لهم في المستقبل نظراً للعراقيل التي يواجهونها في مختلف قطاعات الحياة الأمريكية , مما صنع منه رمزاً شديد التأثير صريح وحاد النقد , وقد تعرض جراء ذلك لعدة محاولات اغتيال نجا منها جميعاً , وتم اعتقاله وإيداعه السجن بشكل مستمر , ولم تهدأ ثورته حتى آخر يوم في حياته 
• إميلي ديكنسون : شاعرة أمريكية من أواخر القرن الثامن عشر , اعتزلت العالم الخارجي والتزمت بيتها حتى ماتت, ولم تتزوج ولم تُنشر قصائدها الا بعد وفاتها , وقد شكلت تجربتها الشعرية مفاجأة كبرى ليس على مستوى الشعر الأمريكي بل وعلى مستوى الشعر المكتوب بالإنجليزية خصوصاً , والشعر الغربي والعالمي بشكل عام.
• جَنْ ويذ ذا ويند : احد اهم الافلام الكلاسيكية في تاريخ السينماء وقد تم اقتباسه من رواية بنفس الاسم " ذهب مع الريح".
• فيفيان لي : بطلة ذهب مع الريح .
• كلارك غيبل : بطل فلم ذهب مع الريح وأحد اكبر أساطير السينما الأمريكية في كل زمان ومكان حسب قول النقاد .
• رجال وفئران : رواية أمريكية شهيرة تدور أحداثها في كاليفورنيا إبان الكساد الاقتصادي العظيم الذي ضرب الولايات الأمريكية منذ العشرينيات وحتى ثلاثينيات القرن الماضي , وقد تم تحويل الرواية إلى فيلم بنفس الاسم .
• جون شتيانبك : احد المؤسسين العظام للرواية الأمريكية الجديدة بعد الحرب العالمية الأولى ومؤلف رجال وفئران , وهو صاحب المقولة التي أثارت عليه سخط وغضب وانتقاد المبدعين والمثقفين داخل أميركا وحول العالم , عندما قال في أحد حوارا ته بعد جولة دعائية رسمية إلى فيتنام إبان حربها العادلة ضد الغزو الأمريكي , وهو يصف قناصاً جوياً أمريكياً بـ" انه في عمله – يقصد في قنصه للوطنيين الفيتناميين والمواطنين الأبرياء والعزل – بدا وكأنه عازف ماهر على البيانو ؟!!" . تصريحه هذا جلب عليه الخزي والعار رغم اعتذاره حتى مات .
• هالويين : عيد القديسين , أو عيد الرعب في أميركا في بداية الخريف من كل عام , يتم فيه ارتداء ملابس وأقنعة تمتاز بقبحها وغرائبيتها الشديدة .
• جرين كارد:البطاقة الخضراء وهي بطاقة رسمية للإقامة الدائمة في الولايات المتحدة .
• كاندم : واق طبي يستخدم من قبل الذكور أثناء ممارسة الجنس , وكلمة "كاندم" تعني تاريخيا اسم الطبيب الخاص لـ" لويس الخامس عشر " ملك فرنسا , وهو أول من ابتكر هذه الطريقة لجنس آمن , بأمر من الملك نفسه الذي كان معروفاً عنه كثرة الخليلات والعشيقات .
• نايكي : اشهر علامة تجارية في صناعة الأحذية والملابس والأدوات الرياضية. 
• لوجو : شعار .
• كارتيلات : جمع كلمة كارتيل وهي كلمة أسبانية الأصل تعني عصابة .
• بلاك ليبل : اسم شهير عالمياً ذي اصل بريطاني لمشروب روحي .
• جو جو : تعني بالعربية هيا هيا , لكن المقصود هنا الإشارة إلى أندية يتم فيها تقديم وصلات راقصة, تقوم بأدائها فتيات عاريات صدور باحتكاك مباشر مع الزبون , نظير مبلغ غير محدد من الدولارات شريطة أن لا تتم ملامسة الراقصة من قبل الزبون بيديه 
• داروين : العالم البريطاني الشهير صاحب النظرية الشهيرة " النشؤ والارتقاء " والتي يقول فيها بأن اصل الإنسان قرد 
• البردقان العزيري : نوع من التبغ المطحون ذي لون اسود مائل إلى الحُمرة يتم استنشاقه عن طريق الأنف , وهو كثير الاستخدام في أوساط القرويين اليمنيين 
• وابر : سندوتش هامبرجر اشتهرت به سلسلة مطاعم برجر كينج الأمريكية 
• فرانش فرايز : نوع من البطاط المقلية 
• سمر تايم: إشارة إلى فصل الصيف
• الأم دالتون : امرأة عجوز في القصص الشعبية المصورة . شكلت هي وأبنائها عصابة "الأخوة " دالتون .
• لاكي لوك : بطل سلسلة شهيرة من القصص المصورة التي تتحدث عن بطل يعيش في الغرب الامريكي , قضى عمره في مطاردة الأشرار وأشهرهم الأم دالتون وأبنائها الخمسة , وقد صدرت هذه القصص في طبعات باللغة العربية عن دار المعارف في كل من القاهرة وبيروت منذ آواخر الستينات وحتى بداية الثمانينيات المنصرمة .
• مونيكا : مونيكا لوينسكي صاحبة القصة الجنسية الشهيرة مع الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون أثناء فترته الرئاسية الثانية. 
• أصيل: اسم حصان لاكي لوك في الطبعة العربية.
• صب ويه : محطات قطارات الأنفاق تحت الأرض 
• بيل جيتس : الرئيس التنفيذي لعملاق تقنية الكمبيوتر "مايكروسوفت"
• إرينست هيمنجواي : أعظم الروائيين الأمريكيين , صاحب الروايات الشهيرة "وداعاً للسلاح , العجوز والبحر, شرق جنة عدن ,. ولد أواخر القرن التاسع على ضفاف بحيرة مَيشجان بولاية إلينوي حصل على جائزة نوبل عام (60) ومات منتحراً في (62).
• كووول : نوع من السجائر الشعبية.
• أواكس: طائرة استكشاف فائقة القدرة في سلاح الجو الأمريكي وحلف الأطلسي .
• دولي: أول نعجة تم استنساخها في التاريخ.
• أوراق العشب : مجموعة شعرية كتبت إبان الحرب الأهلية الأمريكية وتعتبر البداية أو الأساس الذي انطلق منه الشعر الأمريكي الحديث ,تمت ترجمتها إلى معظم لغات العالم.
• ويتمان : والت ويتمان صاحب "أوراق العشب " 
• مادونا : مطربة أمريكية حازت شهرة عالمية لقدرتها الفائقة على الرقص بشكل شبه عاري.
• دزيز :أمراض.
• رونالد : المقصود الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان الذي حكم بعد جيمي كارتر لفترتين متتاليتين وهو صاحب فكرة "حرب النجوم" للتسليح.
• نيلسون :المقصود المناضل الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا ,وهو غني عن التعريف .
• بوليفار : سيمون بوليفار وهو محرر أمريكا الجنوبية من الاستعمارين الأسباني والبرتغالي.
• هينكن: بيرة هولندية.
• مائة عام من العزلة : إشارة إلى الرواية الخالدة التي تحمل نفس الاسم للروائي الكولمبي العظيم (غارسيا ماركيز)
• ماركيز : تم شرحه .
• ماكوندا: مدينة خيالية أخترعها ماركيز لتكون مسرحاً لقصصه ,رواياته وقد تم فيها اخماد مظاهرة لمزارعي الموز بوحشية من قبل قوات إحدى الشركات الأمريكية وتم لها ما أرادت ,كما ورد في "مائة عام .................الخ".
• روزفلت : ثيودور روزفلت رئيس أمريكي سابق
• صورع : نوع من الصخور السوداء الشديدة القوة والصلابة
• الأم تريسا : راهبة يونانية قضت حياتها في ولاية كالكوتا الهندية لخدمة الفقراء حصلت على جائزة نوبل للسلام تقديراً لخدمتها للفقراء الهنود.
• المسيسبي :أشهر وأطول أنهار أميركا وأحد أطول الأنهار في العالم.
• الحبشي المقرطس : إشارة إلى قات يابس يتم بيعه في بعض الولايات الأمريكية للجاليات اليمنية والحبشية والصومالية داخل أكياس بلاستيك محكمة الإغلاق.
• الكـُصمع : عشبة برية مُرة الطعم تؤكل لبعض خواصها العلاجية الغير مؤكدة .
• جوليا روبرتس : ممثلة سينمائية شهيرة من أشهر أفلامها "موناليزا سمايل" "ابتسامة موناليزا" و"فريند ودينج" "زفاف صديقة" بالمشاركة مع النجمة الشهيرة أيضاً "كاميرون دياز". 
• الزُمّج: حشرات طائرة تسير على الماء نظراً لخفتها المتناهية وكذلك لامتلاكها لشعيرات دقيقة مبطنة في قدميها تقيها الغرق واسمها العلمي بالعربية (زُمّج الماء).
• هيب هاب : ثقافة موسيقية ذات أصول أفريقية.
• لاين : أسد.
• كوست تو كوست : تعني بالعربية من المحيط إلى المحيط
• بلوجاز:موسيقى تعتمد على آلات النفخ في المقام الأول وسادتها بلا منازع هم أفارقة أمريكان.
• شيكاجو بولز : أحد أهم فرق كرة السلة الأمريكية وصاحب تأريخ طويل وعريق في إحراز كأس رابطة كرة السلة في شمال أمريكا.
• مايكل جوردن: أسطورة السلة ونجم شيكاجوبولز السابق.
• ويتني هيوستن: مطربة سوداء شهيرة وبطلة فيلم "بودي جارد"
• العم توم: إشارة الى رواية أمريكية شهيرة تطرقت إلى بشاعة العبودية في الأرض الجديدة "كوخ العم توم".
• سيالث: زعيم هندي شهير في التاريخ الأمريكي ,عُرف بمقاومته الشديدة للمستعمر الأبيض.
• كارل لويس: البطل الأسطوري الأسود في ألعاب القوى.
• السهل الكبير: لقب لزعيم هندي أحمر ذو شأن كبير في ثقافة الهنود الحمر.
• القيوط : نوع من الهررة البرية في السهول الأمريكية.
• كيفن كاستنر: نجم سينمائي شهير بطل فيلم "يرقص مع الذئاب" أول فيلم سينمائي أمريكي يتطرق للهنود الحُمر بكثير من التقدير والإنصاف.
• مارتن لورنس: ممثل أمريكي أسود يمتاز باللون الكوميدي.
• ميل جيبسون: ممثل شهير امريكي من اصل استرالي ومخرج فلم المسيح او طريق الألام
• بيج ماما : أحد أشهر أفلام الممثل مارتن لورنس.
• مفارس :جمع مفرس .قدوم.
• أوام: معبد الشمس بمدينة مأرب اليمنية والذي يقال بأنه كان يحوي عرش أشهر ملكات العرب في التاريخ(بلقيس).
• الكرع : ماء مخزون في خزانات صخرية
• المواجل : جمع ماجل , خزانات مائية نحتت في الجبال
• تباب :جمع تبة ,والتبة تعني في العامية اليمنية (التل الصغير)
• القوقح :أحجار كلسية ملساء.
• توباز : أقوى المبيدات الزراعية وأشدها فتكاً بالصحة العامة وعادةً ما يستخدم في رشّ نبتة القات.
• بريتني سبيرز: مطربة أمريكية شابة عُرف عنها أفعالها الطائشة.
• هاسلرز : جمع كلمة "هاسلر" بالإنجليزية وتعني المكارين أو المتحاذقين .
• شظو : نمل له أجنحة.
• منج :نبتة برية سامة.
• دينزل :إشارة إلى الممثل الأمريكي الأسود الذائع الصيت (دينزل واشنطن)
• مركوز : من ارتكاز , المقصود المنتصب او الواقف
• ممصوع : ممطوط بشده 
• الضفع : مخلفات الابقار
• الذحلة : نوع من انواع القات
• مأدوزة : مصابة بالايدز
• جولدن كلوب: جائزة سينمائية من يحصل عليها يتم ترشيحه لنيل جائزة الأوسكار أفضل الجوائز السينمائية في العالم.
• روبرت دينيرو: نجم سينمائي من أصول إيطالية.
• توماس جيفرسون:اب الأمة الأميركية• 
متكربض :متكدر بالعامية اليمنية
• تيوزديه: بالعربية "الثلاثاء" إشارة إلى فاجعة الثلاثاء الأسود في الحادي عشر من سبتمبر 2001 يوم تدمير برجي التجارة العالمية بنيويورك .
• كلينت إيستوود :نجم سينمائي أسطوري.
• ون مليون دولار بيبي : فيلم حصد أكثر من ثمانية أوسكارات بطولة النجمة "هيلاري سوانج" بمشاركة كلينت إيستوود وإخراجه.
• صموئيل هنغنتون: مفكرأمريكي وصاحب النظرية الشهيرة (صدام الحضارات).
• نعوم تشومسكي: مفكر أمريكي يهودي ذو ميول يسارية عُرف بمناصرته للقضايا العادلة.
• كوشر : طعام يهودي حلال.
• كاترينا : اعصار مدمر اجتاح مدينة لويزيانا في العام 2004م.
• إدوارد سعيد : مفكر أمريكي من أصل عربي فلسطيني من أشهر كتبه والتي لاقت شهرة واسعة في جميع أنحاء العالم (الاستشراق ,الثقافة والإمبريالية ) مات متأثراً بسرطان الدم عام 2003م
• فرانسيس فوكوياما: مفكر أمريكي جدلي من أصل ياباني وهو صاحب الكتاب الشهير (نهاية التاريخ).
• عروق الشيبة: منطقة نائية بالربع الخالي وشديدة الخطورة لعدم وجو الماء فيها . 
• أف 16: قاذفة أمريكية.
• القزالي: أحد أحياء مدينة صنعاء القديمة.
• جيمس براون: مطرب أمريكي أسود شهير توفي في العام 2007م
• علي حنش: مطرب يمني شعبي.
• نيكول كيدمان: ممثلة أمريكية من أصل أسترالي ذائعة الصيت.
• تقية الطويلية: مطربة شعبية من اليمن.
• سلين ديان: مطربة كندية مشهورة.
• خور مكسر : حي شهير بمدينة عدن.
• البيحاني:متصوف يمني شهير.
• الجاوي: نوع من البخور اليمني .
• عضرب : نبتة برية تستخدم كوقود في الريف اليمني.
• صيرة :قلعة قديمة تطل على مدينة عدن.
• رازقي همدان:إشارة إلى عنب يمني أشتهر بهذا الاسم
• أريزونا : ولاية تقع في الجنوب الأمريكي 
• كابويز: جمع كابوي .رعاة البقر.
• آي فييل جود :مقطع من أشهر أغاني جيمس بروان وتعني بالعربية "أنا أشعر بشعور رائع".
• من باطلك يا حبيبي شا اتصل بالدورية :مقطع من أغنية للمطرب اليمني علي حنش.
• أوميجا: ساعة سويسرية شهيرة .
• بريم :حزام من فضة كان يلبس في الأعراس والمناسبات السعيدة في بعض مناطق اليمن.
• تايمز سكوير: مساحة احتفالات واسعة بقلب نيويورك
• باب شعوب:حي يقع شرق صنعاء
• سانت دياغو: مدينة في كاليفورنيا تطل على المحيط
• إبن علوان: متصوف يمني شهير.
• ميطي :نوع من البخور.
• قراصنة الكاريبي: سلسلة تتكون من ثلاثة أفلام حصلت على شهرة واسعة في العالم.
• جاك سبارو: الشخصية الرئيسية في أفلام قراصنة الكاريبي ,وقد قدم الشخصية النجم الشهير(جوني ديب).
• محراس :مبنى صغير يتم بناءه على مشارف أراضي زراعية ,يسكنه حارس ليلي .
• بودوايزر: بيرة شعبية .
• ستينجر: صواريخ كتف أمريكية الصنع تمتاز بدقتها في التصويب ,وهو مضاد للطائرات.
• سبول :جمع سبولة ,سنابل.
• هنج أوﭭر : حالة الذي أسرف في الشراب بعد استيقاظه من النوم.
• الماهو كونج: خشب شديد الصلابة يستورد من بورما.
• البوما : حيوان بري يشبه الفهد لكنه غير منقّط.
• دالاس : مدينة أمريكية
• ستيلث: أحدث طائرة مقاتلة في سلاح الجو الأمريكي.
• رواعب : جمع رعب . بتصرف من الشاعر.
• شزيرات: جمع شزيرة ,وهي إبرة كبيرة الحجم.
• لعط : الشرب بجرعات كبيرة.
• ساكي:خمرة يابانية قوية.
• باب علي باب يا عويلة... الخ : مباراه يؤديها الاطفال بتبادل ادوارهم بشكل غير محدد ويغلب عليها الضجيج .
• الشواقيص : جمع شاقوص وهو النافذة الصغيرة الضيقة.
• الشعط : التمزيق بقوة .
• كيبورد : الة الطباعة المرفقة بشاشة الكمبيوتر.
• جوالب : جمع جولبة . نوع من الطيور
 .................................................................................................................................................................................................
....................................................................................................
 
* عبد الناصر مجلي:
- شاعر وروائي وقاص يمني أمريكي 
- يرأس تحرير مجلة العربي الأمريكي اليوم الأمة 
وموقع شبكة الأمة برس العربية الأمريكية الإخبارية  
اللوحة المرفقة مع النص للفنان التشكيلي  الأسباني : ماريو سانشيز نيفادو
MARIO SANCHEZ NEVADO
 
المصدر : خاص - شبكة الأمة برس الإخبارية
 
 
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضف تعليقك
العنوان: يجب كتابة عنوان التعليق
الإسم: يجب كتابة الإسم
نص التعليق:
يجب كتابة نص التعليق

كود التأكيد
verification image, type it in the box
يرجى كتابة كود التأكيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الرئيسية  .   سياسة  .   اليمن والخليج  .   العرب اليوم  .   عرب أمريكا  .   العالم الإسلامي  .   العالم  .   اقتصاد  .   ثقافة  .   شاشة  .   عالم حواء  .   دين ودنيا  .   علوم وتكنولوجيا  .   سياحة  .   إتجاهات المعرفة  .   عالم السيارات  .   كتابات واتجاهات  .   منوعات  .   يو . أس . إيه  .   قوافي شعبية  .   شخصية العام  .   غزة المحاصرة  .   بيئة  .   العراق المحتل  .   ضد الفساد  .   المسلمون حول العالم  .   نقطة ساخنة  .   بروفايل  .   الرياضية  .   عرب أمريكا  .   الصحيفة  .  
من نحن؟ | مؤسسات وجمعيات خيرية | ضع إعلانك في الأمة برس | القدس عربية |
جميع الحقوق محفوظة © الأمة برس